مراجعة هاتف Huawei P20 Pro

منافس شرس لهاتف Samsung Galaxy S9 بفضل الثلاث كاميرات في الخلف

Huawei P20 Pro

التصميم - 9
الميزات - 8
الأداء - 9
الكاميرا - 9
البطارية - 8

8.6

الإيجابيات: تقوم الثلاث كاميرات في الهاتف بالتقاط صور مذهلة، تصميم أنيق ومميز.
السلبيات: لا يوجد شحن لا سلكي، ظهر الهاتف يعمل كمغناطيس لبصمات الأصابع، سهل الانزلاق من الأسطح الناعمة، لا يمكن إضافة ذاكرة إضافية. الخلاصة: يعتبر هاتف Huawei P20 Pro خيار مثالي لمحبي التصوير ويقدم لهم كل ما يحتاجوه بفضل الثلاث كاميرات والذكاء الاصطناعي المدمج في كاميرا الهاتف.

تقييم القراء: 4.05 ( 1 أصوات)

من النادر في الوقت الحالي أن تجد هواتف تقدم ميزات فريدة عن غيرها من الهواتف، وذلك في ظل التقدم التقني الرهيب في مجال الهواتف، ولكن بالفعل استطاع هاتف Huawei P20 Pro أن يجذب انتباهي ويذهلني بما قدمه لي، ولعل أول ما لفت انتباهي في هذا الهاتف بكل تأكيد هو وجود ثلاثة كاميرات في الجانب الخلفي ليكون أول هاتف بثلاث كاميرات، وأيضاً تصميمه المميز والانسيابي الرائع ولونه الأزرق – خصوصاً أنني أعشق هذا اللون – .

لنبدأ حديثنا في هذه المراجعة عن الثلاث كاميرات، تسعى هواوي من خلال هذه الكاميرات الثلاث أن تقدم للمستخدمين أفضل تجربة تصوير ممكنة، وعندما بدأت في استخدامها استطعت التقاط صور غاية في الروعة – يمكنكم رؤية معرض الصور الخاص بنا باستخدام الكاميرا من هنا – ، ولكن ما جذب انتباهي بالفعل هو قدرات الكاميرا الخارقة في التصوير في الإضاءة المنخفضة، ليتغلب على أي هاتف آخر في هذا المجال، سواء Galaxy S9 أو Google Pixel 2 أو iPhone X، فهاتف Huawei P20 Pro بالفعل يقدم أفضل تجربة تصوير ممكنة، وخصوصاً عندما تقوم بتشغيل وضع الإضاءة الليلية.

أما بالنسبة للمواصفات الفنية للهاتف فهو يأتي بشاشة من نوع OLED بدقة FHD+ مع معالج Kirin 970 وبطارية 4000 مللي أمبير، ويأتي الهاتف أيضاً مقاوم للمياه، ويبلغ سعر الهاتف 2999 درهم إماراتي وأستطيع أن أقول أن الهاتف يستحق هذا السعر بالفعل وغير مبالغ فيه.

لذلك فيمكنني القول أن هاتف Huawei P20 Pro أشرس منافس ممكن لهاتف Samsung Galaxy S9 Plus على الرغم أنه من الصعب تحديد من الفائز منهما، فكلا الهاتفين يتفوق على الآخر في أشياء معينة، فعلى سبيل المثال يتفوق Galaxy S9 Plus في الأداء والسرعة ودقة شاشة أعلى ووجود فتحة سماعات الرأس 3.5 – على الرغم من أن هاتف P20 Pro يأتي بمحول من USB-C إلى 3.5 -، بينما يتفوق P20 Pro في التصميم واللون والكاميرات والتصوير وخصوصاً في الإضاءة المنخفضة، الخيار لك فإذا كان الكاميرا والتصميم هو الأهم لك ، فبكل تأكيد نرشح لك Huawei P20 Pro.

تصميم الهاتف

يتميز هاتف Huawei P20 Pro بتصميم جذاب وانسيابي ورائع للغاية، حيث يأتي ظهر الهاتف من المعدن والزجاج المنحني من على الأطراف مما يجعله من أفضل الهواتف التي يمكنك مسكها بأريحية بيدك، ولكن ما يعيب ظهر الهاتف هو امكانية انزلاقه بسهولة من أي أسطح ناعمة – مما يجعلني أنصحك بأن تشتري غطاء للهاتف بمجرد شرائه – وأيضاً أن ظهر الهاتف تظهر عليه بصمات الأصابع بشدة.

ويفتقد الهاتف أيضاً للشحن اللاسلكي وهي ميزة منتشرة حالياً في الهواتف الرائدة وخصوصاً الهواتف التي يتم تصنيع الجانب الخلفي منها من الزجاج، ويزن الهاتف 180 جرام مما يجعله خفيفاً جداً أثناء حمله، كما يأتي الهاتف ضد المياه والأتربة بتقييم IP67 ، أي أن الهاتف قادر على البقاء لمدة تصل إلى 30 دقيقة تحت المياه بعمق واحد متر، ولن تجد مخرج فتحة سماعات الرأس في الهاتف وهو أمر أصبح منتشراً مع الهواتف الرائدة حالياً ولكن يأتي مع الهاتف بالعلبة محول من USB-C إلى 3.5mm مما يسمح لك بتركيب هذا النوع من السماعات إذا أردت ذلك.

كاميرا الهاتف

كما قلت بالبداية فإن أكثر شيء سيجذب انتباهك في الهاتف هو وجود ثلاثة كاميرات في الخلف، حيث يأتي الهاتف بعدسة رئيسية 40 ميجا بيكسل، وعدسة أخرى أبيض وأسود بدقة 20 ميجا بيكسل وأخيراً عدسة Telephoto بدقة 8 ميجا بيكسل والتي ستساعدك في تقريب الصورة بدون أن تفقد أي تفاصيل.

ويقوم الهاتف باستخدام العدسات الثلاث في التقاط الصور بدقة 10 ميجا بيكسل ولكنها تكون مليئة بالتفاصيل الرائعة، حيث يقوم الهاتف باستخدام هذه البيكسلات الإضافية في معالجة الصور بطريقة ما ليجعل الصور تقدم ألوان أفضل ودرجة سطوع وإضاءة أفضل بكثير مما ستحصل عليه من أي هاتف آخر.

يستطيع الهاتف بفضل العدسة 8 ميجا بيكسل بتقريب الصورة حتى 3X كتقريب بصري، و5X بتقريب بصري ورقمي معاً وتظهر الصور بمظهر رائع للغاية حتى مع تقريب الصورة ويمكنك مشاهدة تفاصيل الصورة بكل وضوح.

أما نقطة تألق الكاميرا الرئيسية تكمن في الإضاءة المنخفضة، استطاع الهاتف بكل سهولة التقاط أفضل صور ممكنة في ظل ظروف الإضاءة المنخفضة متغلباً على أي هاتف آخر، حتى في الأماكن المغلقة استطاع الهاتف التقاط صور ممتازة جداً، وخصوصاً عند تفعيل وضع التصوير الليلي، حيث يقوم الهاتف بالتقاط الصور في مدة تصل إلى 4 ثواني ثم يقوم بمعالجتها معاً لإعطائك أفضل إضاءة ممكنة.

أما بالنسبة للصور السيلفي فهي جيدة ولكنها ليست الأفضل، وكنت أتوقع أن تقدم أداء أفضل من ذلك خصوصاً أن الكاميرا تبلغ دقتها 24 ميجا بيكسل، ولكن شعرت في بعض الأحيان أن الهاتف يقوم بتنعيم تفاصيل الصورة أكثر من اللازم، ولكن ما أعجبني أيضاً هو إضافة الإضاءة ثلاثية الأبعاد للكاميرات والتي تمكنك من تطبيق تأثير إضاءات مختلفة رائع للغاية سواء بالكاميرا الأمامية أو الخلفية.

الشاشة

يأتي الهاتف بشاشة رائعة بحجم 6.1 بوصة من نوع OLED ويأتي الهاتف بوجود شق بالجزء العلوي من الشاشة بصورة مشابهة للشق الموجود بهاتف iPhone X ولكن المميز في هذا الهاتف أنه يمكنك الاستغناء عن الجزء العلوي بجانب الشق ويظهر كشريط إشعارات بالأعلى وتستغني عن الشق تماماً وذلك من خلال الإعدادات الخاصة بالهاتف.

ويوجد بأسفل الشاشة مستشعر بصمة الإصبع، ولا أنكر أنني من محبي وجود هذا المستشعر بالجانب الأمامي من الهاتف وليس بالجانب الخلفي لسهولة الوصول إليه حتى وإن كنت أضع الهاتف على المكتب أو الطاولة، ويستجيب مستشعر البصمة بصورة سريعة وممتازة، ويمكن الاستغناء عن شريط التنقل بأسفل الشاشة تماما واستخدام مستشعر البصمة في التنقل بين شاشات الهاتف المختلفة وتصفح الهاتف بالكامل باستخدامه بصورة مشابهة لزر Home بهواتف iPhone، ويمكنك أيضاً فتح الهاتف باستخدام بصمة التعرف على الوجه وهي تعمل بسرعة ودقة كبيرة ولكنها بكل تأكيد أقل أمانا من مستشعر بصمة الإصبع.؟

أما بالعودة للشاشة من جديد، فتقدم الشاشة صورة رائعة وذلك بفضل تقنية OLED وتبلغ دقتها 2244×1080 بيكسل، مع كثافة بيكسلات تبلغ 408 في البوصة الواحدة، وعلى الرغم من أن دقة الشاشة تعد أقل من منافسيها iPhone X وGalaxy S9 إلا أنك لن تشعر بهذا الفارق أثناء استخدامك للهاتف ولكنك ستشعر به فقط عند حمل الهاتفين جنباً إلى جنب.

المعالج والأداء

يستخدم الهاتف معالج ثماني النواة Kirin 970 الجديد من هواوي، وقد حقق المعالج 6655 عندما قمنا باختباره على برنامج Geekbench 4، وهو رقم أقل من هاتف S9 Plus الذي حقق 8416 وiPhone X الذي حقق 10275، أما بالنسبة لأداء الهاتف مع قوة الرسوم فقد حقق الهاتف 2991 وهو أيضاً أقل من منافسيه.

ولكن ماذا عن أداء الهاتف بعيداً عن اختبارات الأداء وفي الاستخدام اليومي، حقيقة لم أشعر بأي مشاكل على الإطلاق أو بطء في الحركة عند تصفحي للهاتف، وقمت بتجربة ألعاب قوية عليه مثل Shadowgun Legends وPUBG Mobile وقد عملت هذه الألعاب بدون أي مشاكل على الإطلاق.

يعمل الهاتف بنظام أندرويد أوريو 8.1 مع واجهة EMUI الخاصة بشركة هواوي والتي تتطور أكثر وأكثر مع مرور الوقت، ولكنني أشعر بأن تقدمها بطيء بما نشهده من المنافسين، وتقدم هواوي مجموعة من التطبيقات والخدمات مثل مدير الهاتف، السمات، الصحة، متجر التطبيقات بالإضافة إلى بعض التطبيقات المحملة مسبقاً مثل Booking, Instagram, Messenger, Truecaller، ويقدم الهاتف أيضاً لوحة مفاتيح SwiftKey من مايكروسوفت، مع بعض الألعاب مثل Asphalt Nitro, Dragon Mania, Assassin’s Creed, Spider-Man.

أداء البطارية

يأتي الهاتف ببطارية 4000 مللي أمبير، فإذا كان استخدامك للهاتف عادياً لمجرد إجراء المكالمات ولا تستخدم الانترنت بكثرة مع الاستماع لبعض الأغاني فيمكن أن يصمد الهاتف معك لمدة أكثر من يوم، ولكن بالنسبة لاستخدامي فيصمد الهاتف معي منذ الصباح عند الذهاب إلى العمل حتى موعد نومي ليلاً مما يجعله يصمد معي لمدة تصل إلى 16 ساعة وأنا أستخدم الانترنت دائما سواء Wi-Fi أو بيانات الجوال مع ضبط درجة السطوع التلقائي والاستماع لبعض الأغاني عند الذهاب أو العودة من العمل مع مشاهدة حلقة من مسلسل على Netflix مثلاً، مع التقاط بعض الصور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد