مراجعة هاتف iPhone X

أفضل هاتف iPhone على الإطلاق

iPhone X

التصميم - 9
الميزات - 9
الأداء - 10
الكاميرا - 9

9.3

الإيجابيات: راحة كبيرة في حمل الهاتف مع شاشة كبيرة وعملاقة من نوع OLED، كاميرا خلفية تتفوق على كاميرا 8 Plus في الإضاءة الضعيفة، والكاميرا الأمامية تلتقط صور سيلفي Portrait مميزة، وتعمل ميزة Face ID بصورة جيدة.
السلبيات: واجهة جديدة بدون زر home، وبعض المميزات الرئيسية مثل مركز التحكم أصبح صعب الوصول إليه، وستحتاج التطبيقات بعض الوقت لتحسينها لتعمل بشكل أفضل على شاشة الهاتف المسطحة، بالإضافة إلى ان الهاتف سيكلفك مبلغاً باهظاً جداً.
الخلاصة: يمثل هاتف iPhone X نقلة كبيرة لهواتف iPhone، ولكن في المقابل يجب أن تستعد لتجربة استخدام أصعب إذا أردت امتلاك الهاتف.

تقييم القراء: 3.08 ( 2 أصوات)

شعرت بالعديد من المشاعر المختلفة أثناء تجربتي لهاتف iPhone X، وهو الهاتف الخاص الذي أطلقته شركة أبل (Apple) احتفالاً بمرور 10 سنوات على إطلاق سلسلة هواتف iPhone، فالهاتف يبدو شبيهاً بباقي هواتف iPhone ولكنه مختلف، غريب ولكنه جيد، واستمر هذا الحال معي لمدة أسبوع، وقد تشعر بنفس الشعور في بداية استخدامك للهاتف أيضاً، ولكن في النهاية ستكون سعيداً بما تمتلكه حقاً.

أكبر تغيير في تصميم هواتف iPhone في التاريخ

يمكن تلخيص هاتف iPhone X فيما يلي: خذ هاتف iPhone 8 Plus ثم قم بأخذ كل ميزاته وقم بجعل الهاتف في حجم iPhone 8، مع إضافة Face ID والاستغناء عن Touch ID وزر Home، مع جعل الشاشة بملء الجانب الأمامي من الهاتف، وهذا هو هاتف iPhone X.

ولإيضاح الأمر، فبخلاف إزالة زر Home وبصمة الإصبع  – Touch ID – فإن كل ميزات هاتف iPhone 8 Plus موجودة في iPhone X بما فيها معالج سداسي النواة A11 Bionic، ومقاومة المياه وعدم وجود فتحة سماعات الرأس للأسف، ويأتي الهاتف بكاميرتين خلفيتين أيضاً واللذان يقدمان أداء أفضل من الموجودة في iPhone 8 Plus (وسنتحدث عن ذلك بالتفصيل لاحقاً)، ويدعم الهاتف أيضاً الشاحن اللاسلكي وذلك بسبب ظهر الهاتف المصنوع من الزجاج، بينما يبلغ سعر الهاتف 999 دولار للنسخة ذات المساحة 64 جيجا بايت و1149 دولار للنسخة 256 جيجا بايت.

وقد عانت هواتف iPhone طوال السنين الماضية من تشابه تصميمها، فجاءت كل هواتف iPhone السابقة بزر Home أسفل الشاشة مع حواف سميكة أعلى وأسفل الشاشة، ولكن يأتي هاتف iPhone X بدون زر Home والذي غير تماماً من تجربة استخدام هاتف iPhone.

وعلى الرغم من أن شاشة iPhone X تأتي بحجم 5.8 بوصة، ولكن هذا لا يعني أن الهاتف أكبر حجماً من iPhone 8 Plus البالغ حجم شاشته 5.5 بوصة، وذلك لأن أبعاد شاشة iPhone 8, 8 Plus تأتي بنفس أبعاد شاشات التلفاز 16:9 ، بينما تأتي شاشة iPhone X بأبعاد 19:9، فيأتي هاتف iPhone X أطول من هواتف 8, 7, 6S.

في النهاية، فإن هاتف iPhone 8 Plus مازال أفضل لمن يحبوا قراءة المستندات على شاشة كبيرة، وأيضاً لمن يحبوا ممارسة الألعاب على شاشة كبيرة، ولكن يعد هاتف iPhone X أفضل لمن يريد هاتف بشاشة كبيرة ولكن في حجم هاتف صغير.

نظرة مقربة على الشاشة

يوجد بأعلى شاشة الهاتف منطقة صغيرة للكاميرا الأمامية والمستشعرات، وكنت أخشى أن تؤثر هذه المنطقة من تجربتي للتطبيقات والفيديوهات، إلا أن ذلك لا يؤثر على العديد من التطبيقات، ففي الحقيقة معظم التطبيقات التي استخدمتها قامت بوضع المعلومات الضرورية أسفل هذه المنطقة بشكل افتراضي، ولكن ذلك يعني أيضاً أن المساحة المستخدمة من الشاشة أصغر، مع وجود أشرطة سوداء في أعلى وأسفل الفيديو.

أما على الجانب التقني فإن شاشة الهاتف أفضل من iPhone 8, 8 Plus حيث تبلغ كثافة البيكسلات 458 بيكسل في البوصة، من نوع Super Retina، وتعد هذه الشاشة هي الأولى في تاريخ هواتف iPhone التي تأتي بتقنية OLED مما يجعل ألوان الشاشة تبدو أفضل وأكثر لمعاناً من الشاشات الأخرى لهواتف Galaxy Note 8, Pixel 2 XL.

تقنية Face ID ومستشعرات الكاميرا الأمامية

في المنطقة العلوية من الشاشة بالإضافة إلى الميكروفون والسماعة ومستشعر الضوء – وهي الأشياء التي ستجدها في أي هاتف آخر -، يوجد كاميرا بالأشعة تحت الحمراء وجهاز إسقاط (Dot Projector) مع كاميرا سيلفي أمامية بدقة 7 ميجا بيكسل، وتطلق أبل (Apple) على هذه المجموعة جميعها اسم “TrueDepth camera system”.

وهذا يقودنا للحديث عن تقنية Face ID والتي تم تصميم نظام TrueDepth لتشغيل هذه التقنية بسلاسة تامة، ويمكننا أن نطلق على هذه التقنية أنها جهاز Kinect مصغر، وكما نعلم فإن شركة Apple قد قامت بشراء الشركة التي قامت بتصنيع جهاز Kinect الشهير في عام 2013، وهي التقنية التي تتيح لك باستخدام وجهك لمصادقة عميات الشراء أو فتح قفل الهاتف وغيرها من الاستخدامات، وقد تم استبدال تقنية Touch ID – مستشعر البصمة – بهذه التقنية الجديدة، وقد شعرت بالغرابة بعض الشيء عندما قمت بفتح الهاتف لأول مرة باستخدام وجهي، ولكنني شعرت بالإعجاب الشديد حول استخدامات هذه التقنية في ملء بيانات اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بي في التطبيقات والمواقع الالكترونية المختلفة، وقد شعرت بأنها تقنية من المستقبل.

وقد كانت تقنية Face ID محل شك كبير في مدى جودتها، ولكن يمكنني أن أخبركم بأن التقنية تعمل بشكل ممتاز، سواء كنت تربي ذقنك أو قمت بحلقها، أو أثناء ارتداؤك نظارة أو خلعها أو حتى ارتداء نظارة شمسية وحتى في الظلام الحالك، والفضل يعود في ذلك إلى كاميرا الأشعة تحت الحمراء الموجودة في الهاتف.

ولكن بالطبع هناك بعض الأخطاء في هذه التقنية أيضاً، فلم تستطع التقنية التعرف عليّ أثناء ارتدائي قبعة كبيرة، أو أوشحة تغطي نصف وجهي وغيرها من الأشياء الغريبة، ولكن حتى وإن فشلت التقنية من التعرف عليك فيمكنك إدخال رمز الأمان المكون من 6 أرقام لاستخدام الهاتف، وتحتاج تقنية Face ID زاوية معينة لكي تعمل بشكل صحيح.

أما بالنسبة للأشياء الأخرى مثل Animojis فقد أعجب الأطفال كثيراً بهذه الميزة، حيث تقوم الكاميرا بتعرف على مكان فمك وتعبيرات وجهك لوضعها على العديد من الشخصيات الكرتونية، ويمكنك من خلالها إرسال رسالة لمدة 10 ثواني، وهي شبيهة بتطبيق Snapchat الشهير.

في النهاية يمكننا القول أن هذه الكاميرات جزء من عملية تحول كبيرة في كاميرات الهواتف، وتمثل نقطة انطلاق للواقع المعزز، وتعد دليل على ما يمكن عمله باستخدام وجوهنا في التحكم بالهواتف والتطبيقات المختلفة، وقد فتحت مايكروسوفت (Microsoft) الطريق في البداية مع تقنية Windows Hello، ولكن قدم نظام TrueDepth من أبل (Apple) أفضل تجربة ممكنة حتى الآن، ولكن هل من الممكن أن نرى هذه التقنية أيضاً في باقي أجهزة الشركة المختلفة بخلاف الهواتف؟

كاميرا خلفية مزدوجة أفضل من iPhone 8 Plus

ميزة أخرى في هاتف iPhone X هو إمكانية تصوير صور Portrait Mode باستخدام الكاميرا السيلفي، وقد قمت بالتقاط صور رائعة بهذا النمط باستخدام الكاميرا الأمامية، ويمكنك أيضاً التقاط صور سيلفي بدون هذا النمط إذا لم تكن تفضله، وكانت الصور رائعة أيضاً.

 

ويضيف نمط Portrait أيضاً في الكاميرا الأمامية ما يسمى Portrait Lighting، والذي يتيح لك تجربة تأثيرات إضاءة مختلفة بعد قيامك بالتصوير، ولكن لم تنل إعجابي هذه الميزة وخصوصاً أنني قمت بمقارنتها مع نفس الميزة الموجودة في الكاميرا الخلفية بهاتف iPhone 8 Plus، ولكن قد يكون العذر في ذلك أن هذه الميزة مازالت في نسختها التجريبية.

وننتقل من الكاميرا الأمامية إلى الخلفية، وهي أفضل شيء موجود في الهاتف، ويمكننا القول أن هذه الكاميرا أيضاً أفضل من كاميرا iPhone 8 Plus.

وتمتلك كلا الكاميرتين الخلفيتين مثبت رؤية بصري، والتي ستجعل تجربة التصوير لديك أكثر سلاسة، وتوفر أحد الكاميرتين تقريب بصري 2X والتي تقدم أداء ممتاز في أوقات الليل.

نفس الأداء السريع المميز الموجودة في هواتف iPohne 8, 8 Plus

يأتي هاتف iPhone X بنفس المعالج سداسي النواة A11 Bionic الموجود في هاتفي iPhone 8, iPhone 8 Plus، ويأتي هاتف iPhone X بذاكرة عشوائية 3 جيجا بايت، وقد قدم الهاتف أداء ممتاز ونتائج رائعة في اختبارات الأداء.

iPhone 2017 benchmarks

Benchmark iPhone X iPhone 8 Plus iPhone 8
Geekbench 4 single-core 4,232 4,259 4,196
Geekbench 4 multi-core 10,329 10,394 10,325
3DMark Ice Storm Unlimited 63,446 63,229 61,998

بطريقة أخرى يمكننا القول أنك ستحصل على نفس الأداء إذا قمت بشراء هاتف iPhone 8, 8 Plus ولكنك لن تحصل على نفس جودة التصميم الموجودة في هاتف iPhone X.

عمر البطارية: مشكلة iPhone الدائمة

لقد شعرت بخيبة الأمل بالنسبة لعمر البطارية لهاتف iPhone X، ففي كل يوم احتجت لشحن الهاتف في منتصف اليوم، وتدعي الشركة أن هاتف iPhone X يمتلك عمر بطارية أطول ساعتين من هاتف iPhone 8، ولكن أثناء اختباراتنا فإن الهاتف قدم أداء مقارب جداً لهواتف iPhone 8, 8 Plus.

في الاستخدام اليومي سيصمد الهاتف معك لمدة أقل من اليوم بقليل، ويقوم الهاتف بالشحن من 20% إلى 75% في تسعين دقيقة، وهي مدة طويلة ولكن إذا أردت الشحن السريع فإنك ستحتاج لدفع مبلغ إضافي.

وعلى ما يبدو أن نظام TrueDepth يجعل هاتف iPhone X أكثر سخونة من هواتف iPhone الأخرى، ويستهلك بطارية أكثر من الهواتف الأخرى أيضاً.

إذا أردت التغيير، فهذا هو هاتف iPhone المنتظر

في النهاية يمكننا القول أن هاتف iPhone X على الرغم من سعره الباهظ إلا أنه يأتي بتصميم مختلف تماماً لهواتف iPhone الأخرى، ولكن أصبح استخدامه أصعب من الهواتف الأخرى أيضاً، وذلك بسبب الاستغناء عن زر Home وميزة Touch ID، ولكنه في المقابل يقدم تقنية جديدة رائعة ولكنني غير مستعد لاستخدامها بشكل دائم بعد، وغير متأكد أيضاً إذا كان نظام تشغيل iOS كان مستعد بالشكل الكاف لهذه التقنية أم لا.

قد يفضل البعض أن يقوم بالترقية الآن لهذا الهاتف الجديد، وقد يرى البعض أنه ليس الوقت المناسب لامتلاك iPhone X، ويمثل الهاتف لي مجرد تجربة جديدة، ولكن عملية شراؤه مازالت مخاطرة كبيرة في الوقت الحالي في ظل وجود نفس الإمكانيات الموجودة بهاتفي iPhone 8, 8 Plus.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد