مراجعة هاتف Nokia 6.1

نسخة محسنة جديدة من Nokia 6 أنجح هواتف نوكيا للأندرويد

Nokia 6.1

التصميم - 9
الميزات - 8
الأداء - 8
الكاميرا - 8
البطارية - 8

8.2

الإيجابيات/ تصميم قوي، شاشة بدقة جيدة، معالج مميز في هذه الفئة السعرية وموفر للطاقة، بطارية جيدة، نظام تشغيل أندرويد أوريو الجديد، تصميم معدني، كاميرا أمامية ممتازة، يدعم الشحن السريع.
السلبيات/ كاميرا خلفية جيدة ولكن يوجد أفضل منها في هذه الفئة السعرية، شاشة عريضة، عدم وجود تأثير البوكيه بالكاميرا الخلفية رغم وجوده في الكاميرا الأمامية، بصمة الإصبع تتأخر في الاستجابة قليلاً
الخلاصة/ يقدم هاتف Nokia 6.1 العديد من الميزات الرائعة أبرزها نظام تشغيل أندرويد أوريو الجديد مع تحديثه أولاً بأول، والشحن السريع وكاميرا أمامية تطبق تأثير البوكيه، مما يجعله خيار رائع في هذه الفئة السعرية.

تقييم القراء: 2.25 ( 2 أصوات)

لا يستطيع أحد إنكار أن عودة نوكيا لعالم الهواتف الذكية من جديد مع شركة HMD قد قام بعمل ضجة كبيرة لدى كل متابعي أخبار التقنية، ولكن كانت البداية بطيئة بعض الشيء مع بعض الإصدارات، ولكنها انطلقت بقوة مع Nokia 6  العام الماضي وقد استطاع تحقيق مبيعات مهولة وصلت إلى حوالي 10 مليون نسخة، ولذلك لم يكن من المستغرب أن تقوم نوكيا بإطلاق نسخة جديدة من الهاتف هذا العام تحت اسم هاتف Nokia 6.1 ، ومنذ اللحظات الأولى لاستخدامي نال إعجابي بشدة وأصبح هاتفي المفضل في فئة الهواتف ما بين 500 درهم إلى 1000 درهم، حيث يبلغ سعر الهاتف 900 درهم إماراتي.

نبدأ الحديث بالمواصفات الفنية يأتي الهاتف بشاشة 5.5 بوصة من نوع IPS LCD وبدقة ممتازة Full HD مع طبقة حماية Corning Gorilla Glass 3، ويأتي الجانب الخلفي للهاتف مصنوع من المعدن، أما بالنسبة للإمكانيات الداخلية فيأتي الهاتف بمعالج قوي في هذه الفئة Snapdragon 630 ثماني النواة بسرعة 2.2 جيجا هيرتز، ومساحة داخلية 32 جيجا بايت وذاكرة عشوائية بحجم 3 جيجا بايت، ويمكن زيادة الذاكرة حتى 256 جيجا بايت عن طريق استبدال الشريحة الثانية ببطاقة ذاكرة خارجية، أما بالنسبة للكاميرا فيأتي الهاتف بكاميرا خلفية بدقة 16 ميجا بيكسل بعدسة Carl Zeiss المميزة، وفلاش مزدوج، أما الكاميرا الأمامية فتأتي بدقة 8 ميجا بيكسل، ويوجد بصمة إصبع أسفل الكاميرا الخلفية، وأخيراً يأتي الهاتف ببطارية 3000 مللي أمبير تدعم الشحن السريع ونظام تشغيل Android Oreo الجديد ويذكر أن الهاتف سيحصل على التحديثات أولاً بأول من جوجل لأنه من ضمن هواتف Android One.

التصميم:

يأتي الهاتف بتصميم مميز وعملي، فهو لن يخطف الأنظار بالطبع من الهواتف الأعلى منه سعراً، لكن إذا قمت بوضع جميع الهواتف في هذه الفئة السعرية جنباً إلى جنب لتختار واحداً منهم بتصميم مميز، فبكل تأكيد سيلفت الهاتف انتباهك خصوصاً أن تصميمه من الألومنيوم مما يجعله يتحمل الصدمات وخلافه، وهذا شيء تعودنا عليه من الشركة، أيضاً تأتي الشاشة بحواف رفيعة من الجانبين ولكنني شعرت بأنها عريضة بعض الشيء وشعرت بصعوبة بالكتابة بيد واحدة، وستجد على الجانب الأيمن من الهاتف أماكن زر رفع وخفض الصوت وزر التشغيل وبالجانب العلوي مخرج لسماعات الرأس 3.5 مم وبالجانب الأسفل مخرج USB-C للشحن والسماعات الخارجية والميكروفون.

تتميز الشاشة بدقة ممتازة قد تكون الأفضل في رأيي في هذه الفئة السعرية مع مستوى إضاءة ودرجة سطوع جيدة للغاية، وستستمتع للغاية عند مشاهدة الأفلام أو تجربتك للألعاب بسبب التفاصيل الجيدة التي تقدمها لك الشاشة، أما بالنسبة لبصمة الإصبع فهي على الرغم من وجودها بالمكان المفضل للجميع أسفل الكاميرا إلا أنني شعرت ببعض التأخر في الاستجابة منها أثناء استخدامي لها، ولكنها دقيقة للغاية ولم تفشل مرة واحدة في التعرف على إصبعي.

البطارية

يأتي الهاتف ببطارية 3000 مللي أمبير وهي كافية كي تجعل الهاتف يصمد معك يوم كامل من الاستخدام بدون الحاجة لإعادة شحنه، أو ربما أكثر من ذلك إذا قمت باستخدام الهاتف باعتدال، وقد ساعد المعالج Snapdragon 630 الموفر للطاقة على ذلك بالطبع، ولكن أهم ما يميز البطارية بالطبع هو دعمها للشحن السريع وهو شيء نادر الوجود في هذه الفئة السعرية وغير موجود في هواتف كثيرة في هذه الفئة السعرية، ويقوم الهاتف بالشحن السريع من 0 إلى 50% في حوالي 30 دقيقة فقط وهي مدة جيدة.

الميزات

لعل أهم ميزة في هذا الهاتف هو قدومه بنسخة Android One، وكما ذكرنا من قبل فإن Android One هي إصدارات معينة من نظام التشغيل التي تأتي بنسخة أندرويد خام ويتم تحديثها أولاً بأول من قبل جوجل، مما يضمن لك وصول التحديثات الأمنية وأي تحديثات أخرى للهاتف أولاً بأول مع هواتف Google Pixel، كما يقدم لك الهاتف خاصية Glance Screen والتي تسمح لك برؤية الرسائل الواردة بدون الحاجة لفتح الهاتف، ولكن بخلاف الأشياء الأساسية الضرورية مثل مخرج سماعات الرأس، الشحن السريع، بصمة الإصبع، وإمكانية إضافة بطاقة ذاكرة خارجية فإن الهاتف لا يقدم أي مزايا إضافية أو تطبيقات خاصة من نوكيا مثلاً، لأننا كما ذكرنا فإن الهاتف يأتي بنسخة أندرويد خام.

 

الكاميرا

ولكن ماذا عن الكاميرا؟ يمكنني القول أن الكاميرا تقدم ما تتوقعه من هاتف بهذه الفئة السعرية، فهي تلتقط صور جيدة في الإضاءة العادية ومتوسطة في الإضاءة المنخفضة، فهي ليست سيئة ولكنها ليست بالجودة الممتازة، وفي الحقيقة وجدت نفسي أفضل الكاميرا الخلفية الخاصة بهاتف HTC Desire 12 Plus مقارنة بهذه الكاميرا، فكاميرا Nokia 6.1 للأسف لا تقدم لك خاصية البوكيه باستخدام الكاميرا الخلفية وهو أمر أستغربه لأن الكاميرا الأمامية يمكنها التقاط صور سيلفي بوكيه، فلماذا لم تقم نوكيا بتطبيق نفس التقنية على الكاميرا الخلفية؟! ، ولكن بعيداً عن خاصية البوكيه فالكاميرا تقدم أداء جيد مع الصور والفيديوهات على حد سواء، أما الصور السيلفي فقد أعجبتني للغاية وستجعلك تلتقط صور سيلفي مرضية للغاية وستنال إعجابك.

يمكنك أيضاً التقاط صور البانوراما، بالإضافة إلى صور PIP أو Dual والتي تسمح لك بالتقاط الصور باستخدام الكاميرتين الخلفية والأمامية، ولكنني لم أجد نفسي أستخدمها بكثرة سوى في بعض تسجيلات الفيديو مثلا مع أصدقائي، كما يسمح لك تطبيق الكاميرا بعمل بث مباشر من خلال التطبيق مباشرة وهي ميزة أخرى جيدة.

الأداء

يقدم الهاتف أداء جيد جداً في التصفح واستخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي المختلفة، ولن تشعر بأي بطء في الاستخدام، ولكن عند محاولتك لتجربة الألعاب القوية فإنك ستستطيع أن تقوم بتجربتها بكل تأكيد ولكن ليس على أعلى إعدادات ممكنة، وهو أمر مقبول مقارنة بسعر الهاتف.

وقد استطاع الهاتف تحقيق 3544 نقطة خلال اختبارنا له بـ Geekbench 4.0 وهو رقم جيد ومقارب قليلاً لرقم هواتف Galaxy S7 وXiaomi Mi5 مثلا، أما في اختبار 3DMark Ice Storm Unlimited للرسوم فقد حقق الهاتف 15816 نقطة وهو رقم جيد بالنسبة لهاتف من هذه الفئة السعرية ويعكس أداء الجهاز مع الألعاب القوية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد