مراجعة هاتف Samsung Galaxy S9

خطوتان للأمام وخطوة للخلف

Samsung Galaxy S9

التصميم - 9
الميزات - 8
الأداء - 8
الكاميرا - 8
البطارية - 8

8.2

الإيجابيات/ أكد هاتف Galaxy S9 تفوق سامسونج في صناعة هاتف بشاشة 5.8 بوصة مع تصميم بحواف منحنية من الجانبين وكاميرا خرافية، مع سرعة خارقة وعمر بطارية قوي، شحن لاسلكي ومقاومة المياه، بالإضافة إلى لونين مميزين للغاية سواء الأزرق أو الأرجواني.
السلبيات/ الصور في الإضاءة المنخفضة دائماً ما تبدو ضبابية وتفتقد للتفاصيل والإضاءة الموجودة في الهواتف المنافسة، وعادة ما تقوم الكاميرا بشكل متكرر بالتبديل بين أوضاع التصوير، وتطبيق الـ Avatar ثلاثي الأبعاد سيء مع فتح الهاتف عن طريق الوجه الغير آمن على الإطلاق، كما أن الهاتف أغلى من هاتف Galaxy S8 الصادر العام الماضي.
الخلاصة/ يعتبر هاتف Galaxy S9 ترقية مميزة ولكن التصوير في الإضاءة المنخفضة جاء عكس التوقعات وهناك بعض الميزات الجديدة التي تقدم ميزات أقل بكثير من نظيرتها في iPhone X، يمكنك تفويت هذا الهاتف إذا كنت تمتلك S8 ولكن إذا كان لديك هاتف أقدم فإن هذا الهاتف خيار جيد.

تقييم القراء: 1.63 ( 2 أصوات)

لقد قمت باختبار Samsung Galaxy S9 وأخيه الأكبر Galaxy S9 Plus لأكثر من أسبوع، وعلى الرغم من أنني متأكداً بنسبة 85% أن هذين الهاتفين القويين يعدوا من أفضل الهواتف التي يمكنك شرائها بهذا المبلغ إلا أنني محبط بنسبة 15% الباقية وذلك لأن أكبر شركة تصنيع هواتف أندرويد بالعالم لا تستطيع أن تقدم شيء أفضل من ذلك.

وبنظرة ثاقبة سريعة نجد أن الهاتف يقدم إمكانيات هي الأفضل مع تصميم ممتاز، وسرعة كبيرة مع تصوير مميز بالخارج، لتظل سامسونج تقدم أفضل مواصفات بالسوق، مما يجعل هاتفي Galaxy S9 وGalaxy S9 Plus ممتازين للقيام بالمهام الاعتيادية اليومية وأن يصمدوا ليوم كامل بعملية شحن بطارية واحدة.

كل هذه الأسباب هامة وكافية لكي تقوم بشراء Galaxy S9 إذا كنت تمتلك أحد الهواتف القديمة مثل Galaxy S7، OnePlus 3، iPhone 6 وغيرها من الهواتف، ولكن يمكنك تفويت هذا الهاتف إذا كنت تمتلك Galaxy S8، فالأمر لا يستحق التحديث.

ولكن بمجرد الغوص في تفاصيل الهاتف أكثر ستبدأ المشاكل في الظهور، وهو الأمر الذي قد يفسد تجربة استخدام الهاتف على بعض المستخدمين، فعلى سبيل المثال، فإن سامسونج تقدم لأول مرة في تاريخ صناعة الهواتف عدسات مزدوجة بفتحات متغيرة والموجودة في هاتفي Galaxy S9, S9 Plus، فهي بالفعل وبدون شك تجعل الصور ألمع وتقدم سطوع أفضل كما وعدتنا الشركة، ولكنها عادة ما تجعل الصور ضبابية، كما وجدنا الـ Avatars ثلاثية الابعاد وأدوات فتح الهاتف عن طريق الوجه الجديدة والتي من المفترض أن تكون مشابهة لميزات شبيهة في هاتف iPhone X إلا أنك تشعر بأنها ليست كاملة.

وعلى الرغم من أنك من الممكن أن تقوم ببساطة تجنب هذه السلبيات، إلا أن سامسونج تريد أن تكون هذه الأدوات على وجه التحديد هي نقطة تفوق Galaxy S9 على المنافسين – وعلى هاتف Galaxy S8 أيضاً – ولكنهم لم يقدموا ما يقنع بذلك، فهذه التفاصيل بالتحديد هي ما منعتنا أن نعطي لهذا الهاتف جائزة خيار المحررين الخاصة بنا، ولا يزال هاتف مميز في عدة جوانب أخرى.

سنستمر في الاختبار بشكل أعمق لجودة كاميرا هاتف S9 وأداء البطارية واختبار جميع الجوانب الخاصة بالهاتف، وسنقوم بتحديث المراجعة إذا قامت سامسونج بإصدار تحديث لأجهزتها لحل هذه المشاكل الرئيسية.

ولكنك بكل تأكيد ستشعر بالرضا عند شراء Galaxy S9 أو Galaxy S9 Plus، وسيقوم العديد من الأشخاص بلا شك بشراء أي من الهاتفين، ومع ذلك سيحصل هواة التصوير أيضاً صور في الإضاءة المنخفضة أفضل في حالة استخدامهم لهاتفي Google Pixel 2 أو Pixel 2 XL، أما إذا أردت درجة أمان عالية فإن هاتف iPhone X يمتلك أفضل أسلوب حماية عن طريق الوجه، على الرغم من أن ماسح قزحية العين في Galaxy S8 والهاتف الجديد مازال آمناً.

ولذلك فابق معنا لمعرفة ما هي النقاط الإيجابية بهاتف Galaxy S9، وما هي النقاط السلبية به، وما هي تكلفته، وما أوجه الاختلاف بينه وبين S9 Plus، وسنلق نظرة على الميزات الأساسية وأخيراً مقارنة الهاتف مع الهواتف الرائدة الأخرى.

ملاحظة: التقييمات مؤقتة حتى ننتهي من اختبار الهاتف نهائياً، بما في ذلك اختبارات الكاميرا والبطارية المستمرة.

ما الذي نجح فيه هاتف Galaxy S9

  • شاشة 5.8 بوصة بسطوع ممتاز من نوع AMOLED مع حواف منحنية للشاشة، وهي عظيمة حقاً.
  • يبدو الهاتف أنيقاً للغاية في اللونين الأرجواني والأزرق، يمكنك أيضاً شراؤه باللون الأسود أو الرمادي.
  • معالج Exynos 9810 سريع ويقوم بأداء المهام بصورة جيدة، مع تشغيل الألعاب القوية.
  • بطارية ستصمد معك من الصباح وحتى الليل، ولكن إذا قمت بعمل بث مباشر أو استخدام ميزة الانتقال أو الـ GPS فستنفد سريعاً.
  • صور رائعة بالخارج مع كاميرا 12 ميجا بيكسل.
  • نظام سماعتين مزدوج لتقديم صوت نقي وواضح
  • مكان أفضل لقارئ بصمة الإصبع مما يسهل إتمام عمليات الدفع باستخدام الهاتف.
  • الشحن اللاسلكي ومقاومة المياه (IP68) مما يعطيه أفضلية على معظم الهواتف، مثل هواتف Galaxy السابقة.

ما الذي فشل فيه هاتف Galaxy S9

  • إن وجود فتحتين للعدسة يجعل العديد من الصور الملتقطة في الإضاءة المنخفضة ساطعة لدرجة غير واقعية وضبابية، وتقدم الكاميرا أيضاً تفاصيل أقل من الموجودة بالهواتف الأخرى.
  • ميزة 3D Avatars التي تقوم بها باستخدام AR Emoji تقوم بتتبع تعبيراتك بصورة سيئة وتحتاج لخيارات تخصيص أكثر بكثير.
  • ميزة Intelligent Scan وهو خيار جديد لفتح الهاتف باستخدام وجهك غير آمنة على الإطلاق ويبدو أنها لم تحل المشكلة السابقة.
  • تقوم الكاميرا بالتبديل بين الأنماط المختلفة بطريقة سهلة للغاية، مما يسبب الإزعاج للبعض.
  • النمط التلقائي غير مفيد أثناء التقاط فيديوهات تصوير الحركة البطيئة للغاية وجودة الصورة تكون أقل من وضع تصوير الحركة البطيئة العادية.
  • يفتقد الهاتف للعدسة الثانية الموجودة في هاتف S9 Plus، واختارت سامسونج ذلك بالطبع لتعطي هاتف S9 Plus أفضلية عن S9.

سعر Galaxy S9: كم سيكلفك الهاتف؟

بنظرة واحدة على سعر الهاتف ستعرف أنه هاتف مرتفع الثمن، في بعض الدول فإن سعر الهاتف تقريباً نفس سعر Galaxy S8، ولكن في بعض الدول الأخرى فهو أغلى بكثير، والهاتف متاح الآن، بأسعار تتراوح ما بين 3099 إلى 3499 درهم إماراتي بينما سيكلفك Galaxy S9 Plus مبلغ ما بين 3499 إلى 3899 درهم حسب مساحة التخزين المفضلة لديك.

وسيتوفر هاتفي Galaxy S9 وGalaxy S9 Plus بالألوان الأرجواني، الأزرق، الأسود والرمادي، ولكن لن تتوفر جميع الألوان بجميع الدول.

ما الفارق بين Galaxy S9 وGalaxy S9 Plus؟

إذا كنت تختار ما بين الهاتفين وحائراً بينهم فيمكنك الاطمئنان أن الهاتفين بهم نفس الميزات تقريباً، مع بعض الاستثناءات بما في ذلك الحجم، الوزن والسعر.

بخلاف الحجم، فإن الاختلاف الرئيسي بين الهاتفين يكمن في وجود كاميرتين في الجانب الخلفي بهاتف Galaxy S9 Plus، وتعمل العدسة الثانية كـ Telephoto وذلك لإنشاء نمط البورتريه والتي تقوم بإضافة تأثير ضبابي على الخلفية لكي يتم التركيز أكثر على الأشخاص أو الأشياء التي يتم تصويرها.

فإذا أردت هاتف بشاشة أكبر أو لكي تلتقط صور بورتريه، فيجب عليك شراء S9 Plus، ولكنني أجد أن هاتف S9 أفضل لحمله بيدك ولكن S9 Plus لا يمثل مشكلة أيضاً أثناء حمله.

الاختلافات بين Galaxy S9 وGalaxy S9 Plus
  Galaxy S9 Galaxy S9 Plus
حجم الشاشة وكثافة البيكسل 5.8-inch, 570ppi 6.2-inch, 529ppi
الأبعاد (بالبوصة) 5.81×2.7×0.33 inches 6.22×2.91×0.33 inches
الوزن 5.75 oz; 163 g 6.66 oz; 189 g
البطارية 3,000mAh 3,500mAh
الذاكرة العشوائية 4GB 6GB

وسيكلفك S9 Plus أكثر أيضاً، وانتظروا مراجعتنا الكاملة قريباً جداً لهاتف Galaxy S9 Plus.

ميزات وعيوب فتحات العدسة المزدوجة في Galaxy S9

تعد الكاميرا في Galaxy S9 هي أحد الميزات الفريدة في هذا الهاتف، فهي أول كاميرا هاتف تجلب فتحة عدسة ميكانيكية مزدوجة الموجودة في كاميرات DSLR، وهي ميزة تم تصميمها للسماح بدخول ضوء أكثر للصورة، وتقليل الضوضاء بها وأن يجعل الصورة أفضل بشكل عام.

إن وجود فتحة عدسة مزدوجة تعني أن الكاميرا في الواقع تقوم بالتبديل بين إعدادين لفتحة العدسة، وهي الفتحة المسئولة عن دخول الضوء، فهناك فتحة ضيقة F2.4 التي تستخدم في الصور الملتقطة في ضوء قوي، وتقوم الكاميرا تلقائياً بالانتقال إلى فتحة أوسع F1.5 في مواقف الإضاءة المنخفضة مثل مطعم بإضاءة هادئة أو في غرفة معيشتك أثناء مشاهدة فيلم ما.

وتقوم فتحة العدسة في الواقع في هاتف Galaxy S9 بتغيير حجمها عندما تكتشف الكاميرا أن الإضاءة ضعيفة، حيث تقوم الكاميرا تلقائياً بالتبديل بين فتحتي F2.4 وF1.5، ولكن مع ذلك فيمكنك أن تضبط فتحة العدسة بشكل يدوي عن طريق الوضع الاحترافي، وتقول سامسونج أن الكاميرا تسمح بمرور نسبة 28% ضوء أكثر في الأماكن ذات الإضاءة الخافتة.

حتى الآن قام ثلاثة من محررينا بالتقاط صور باستخدام هاتفي S9 وS9 Plus، واللذان يشتركان بنفس الدقة 12 ميجا بيكسل وفتحة عدسة مزدوجة، واتفقنا جميعاً على أن هاتف S9 يلتقط أكثر صور ساطعة في الإضاءة المنخفضة على الإطلاق،       وتقوم الكاميرا بطريقة صحيحة دائماً باختيار فتحة العدسة الملائمة أثناء التقاط الصور في الإضاءة المنخفضة، وقد تم ضبط الهاتف على أن يقوم بالتبديل لفتحة عدسة الإضاءة المنخفضة عندما تصبح نسبة الضوء حوالي 100 lux، والتي يقال إنها مساوية لضوء يوم غائم.

ولكن جودة الصور في هذه المناطق المظلمة له عيوب أيضاً، فأحياناً كانت صور الإضاءة المنخفضة إما ساطعة جداً (كضوء الشمس بالنهار) أو تكون مائلة للاصفرار، وتسمح سرعات الغالق البطيئة (1/10، 1/11) بدخول كمية ضوء أكثر، ولكنها أيضاً تتسبب في ضبابية الأشياء بالصورة، في الحقيقة عادة ما قام Galaxy S9 بالتقاط الصور مليئة بالتفاصيل على الأشياء المادية، ولكن لم تكن حدود الخلفية أو التباين جيدين بما يكفي.

على أية حال فإنني وجدت أن العديد من صور الإضاءة المنخفضة في هاتف Galaxy S9 يمكنني الاعتماد عليها، ولكن مع ذلك فيبقى هاتفي Google Pixel 2 وPixel 2 XL الأفضل لالتقاط الصور في الإضاءة المنخفضة.

في المجمل فإن التقاط الصور بالخارج، أو بالداخل أو في الإضاءة الطبيعية بعيداً عن الإضاءة المنخفضة، فإن جودة الصور كانت ممتازة للغاية وتتم معالجتها بصورة رائعة.

ويميل هاتف Galaxy S9 إلى جعل الألوان سميكة عن لونها في الواقع، ولكن عادة ما تكون حواف الصورة واضحة وغالباً ما تكون درجة التباين مرتفعة للغاية، وأعتقد أنك ستكون سعيداً جداً بالصور التي تلتقطها.

تحتاج AR Emojis إلى تتبع أفضل للوجه وخيارات تخصيص أكثر

تسعى سامسونج لمنافسة ميزة Animojis الموجودة في iPhone X من خلال ميزة AR Emojis الجديدة والتي ستجدها في تطبيق الكاميرا، والتي تقوم بفحص وجهك وإنشاء أفاتار ثلاثي الأبعاد الذي يمكنك استخدامه في بعض الصور المتحركة والفيديوهات وتشاركها مع أصدقائك أيضاً.

ولكن في الوقت الذي أثبتت فيه ميزة Animojis أن ميزات المحاكاة هو أمر مسل وممتع، إلا أن ميزة AR Emojis أثبتت كيف يمكن أن تسوء الأمور سريعاً، فعلى الرغم من أن طريقة إعدادها سريعة إلا أن النتائج يمكن تلخيصها بكلمة واحدة وهي سيئة.

تعطيك الميزة خيارات تخصيص محدودة فيما يخص تسريحة الشعر، الملابس والإكسسوارات، وتفتقد أيضاً الميزة للتنوع في هذه الأشياء، فلا يوجد مثلاً إمكانية عمل شعر مجعد أو ألوان شعر أحمر أو ذهبي، كما أن خيارات لون البشرة محدودة جداً، ولا يوجد سوى شكل جسم واحد.

أما بالنسبة لالتقاط الحركة فإنها بالكاد تستطيع التقاط حركتك وتعبيراتك الطبيعية، ففي الوقت الذي أبتسم فيه مثلاً، أجد أن الـ AR Emoji يبدو مكشراً عن أنيابه، وفي الوقت الذي أقف فيه صامتاً أجد أن الـ AR Emoji يرتجف.

ويمكن تشبيه هذه الميزة بأنها محاولة أولى لعمل لعبة AR Selfie مثلاً، ونأمل أن الشركة الناشئة التي قامت بإنشاء هذه الميزة ستقوم بإجراء تحسينات عليها سريعاً، ولا يكتفوا فقط بإضافة المزيد من تسريحات الشعر وألوان البشرة لأنها لن تحل مشاكل الميزة الأساسية.

في النهاية، فإن الـ AR Emojis تشبه قليلاً الأشخاص الذين من المفترض أنها تمثلهم، وكان من الأفضل ألا تقوم سامسونج بطرح هذه الميزة في الهاتف.

وضع البورتريه في الصور السيلفي ولكن به بعض الأخطاء في التركيز

يركز هاتف Galaxy S9 على الموضة الحالية الخاصة بالصور السيلفي، وهي الصور التي تقوم بالتقاطها لوجهك وتشاركها على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، ولقد قمت بتجربة فلتر التجميل الخاص بسامسونج مراراً وتكراراً عند التقاط الصور.

ولقد استمتعت بتجربة وضع التركيز الجديد بالصور السيلفي، والذي يستخدم تعديل برمجي – وليست عدسة ثانية – لإنشاء تأثير البورتريه باستخدام الكاميرا الأمامية، ولكن المشكلة هنا تكمن في أن الضبابية شديدة جداً وتقوم بتطبيق التأثير على شعري أيضاً مع الخلفية، ولكن التجربة كانت أفضل على هاتفي iPhone X وPixel 2.

يمتلك هاتف Galaxy S9 على مجموعة رائعة من أنماط الكاميرا المختلفة، ولكن ما سيزعجك حقاً هو قيامك بالتبديل بين أوضاع الكاميرا المختلفة عن طريق الخطأ، ربما تكون الحساسية الخاصة بالكاميرا عالية جداً؟ مهما كان، فإن الأمر مزعج عندما تستخدم الكاميرا باستمرار كما أستخدمها أنا.

فيديوهات التصوير البطيء جداً تضحي بالدقة

تعمل ميزة التصوير البطيء في هاتف Galaxy S8 بسرعة 720 إطار في الثانية بجودة HD، ولكن في هاتف Galaxy S9 يمكن التصوير الآن بسرعة 960 إطار في الثانية، ولذلك فيمكنك على سبيل المثال تسجيل 0.2 ثانية ويتم تشغيلها لمدة 6 ثواني مثلاً.

ولكن يجب أن نذكر هنا أنه لن يتم تشغيل كامل الفيديو بالتصوير البطيء، حيث سيبدأ وينتهي الفيديو بالسرعة العادية وهي 30 إطار في الثانية، ولكن الإعداد التلقائي سيء للغاية في التقاط الجزء المعين الذي نريد إبطائه، وستحصل على نتائج أفضل بكثير إذا قمت بضبطها يدوياً وهو ما يعقد الأمور أكثر إذا كنت أحد المستخدمين الجدد لهذه الميزة.

وبمجرد تسجيلك للفيديو بصيغة MP4، سيقوم الهاتف بإنشاء صورة متحركة GIF والتي يمكنك مشاركتها من خلال تطبيق مراسلات، ويمكنك أيضاً تعديل تشغيل الفيديو من النهاية للبداية وأيضاً ضبط الصورة المتحركة كخلفية لشاشة هاتفك، ولكن هناك مشكلة واحدة وهو أن معدل الإطارات يتسبب في أحجام كبيرة للفيديو، وتقوم سامسونج بضبط حجم الملف عن طريق تقليل جودة الفيديو إلى 720p HD، والتي تبدو سيئة جداً مقارنة بدقة 4K التي تقوم بالتقاط الفيديو بها أو حتى 1080p.

أما بالنسبة للتصوير البطيء بسرعة 240 إطار في الثانية بدقة 1080p، فيمكنك بالطبع استخدامه عن طريق إعدادات الكاميرا الخاصة بالهاتف.

أفضل ما في الهاتف تصميمه وخصوصاً اللون الأرجواني

لم تقم سامسونج بعمل تغييرات كبيرة في تصميم هاتف Galaxy S9 عن نسخة العام السابق لهاتف S8، ولكن هذا أمر جيد حقاً، خصوصاً بعد إعادة التصميم الجذري التي قامت بها الشركة السنة السابقة، ولقد أحببت كيف أن هاتف S9 برغم طوله إلا أنني أستطيع حمله بصورة جيدة، وتتميز شاشته ذات الحجم 5.8 بوصة من نوع AMOLED بسطوع أفضل من إصدار العام السابق (15% سطوع أفضل)

ولكن الشيء المحير هنا هو أن دقة الشاشة عند استخدامه لأول مرة ليست مماثلة للدعاية الخاصة بالشركة، حيث تم ضبط الدقة على 2220×1080 بيكسل وليست 2960×1440 بيكسل، ويجب عليك ضبطها بنفسك، ولكنها ليست المرة الأولى التي تقوم سامسونج بهذه الحركة، ولكن إذا كنت تتوقع دقة WQHD+ في أول لحظة لاستخدامك للهاتف فلن تحصل على ذلك.

أكبر تغيير في التصميم للهاتف حدث بالجانب الخلفي، حيث قامت الشركة بتغيير مكان قارئ بصمة الإصبع لتضعه أسفل الكاميرا، وهو ما يعتبر تصحيح لأكبر خطأ في تصميم هاتفي Galaxy S8 وNote 8، حيث كان يجب عليك توجيه إصبعك ليمين الكاميرا في هذين الهاتفين والتي تسببت في إزعاج الكثيرين، فلماذا لم تقم سامسونج بوضع قارئ البصمة في المنتصف من أول مرة؟ ليس لدي أدنى فكرة.

ولكن أصبح مكانها أفضل الآن بالطبع، إلا أنها ليست الأسهل للوصول إليها خصوصاً أن قارئ البصمة صغير الحجم وبلاستيكي، وتعد هذه مشكلة صغيرة قد يتم حلها في المستقبل، ولكن من المحبط أن أكبر شركة لتصنيع هواتف أندرويد لا تستطيع أن تقوم بشيء أساسي كهذا بصورة صحيحة من أول مرة كباقي شركات تصنيع الهواتف المختلفة.

تم تقليل حواف الهاتف مرة أخرى بدرجة أقل 1.2 مم، والتي لا تقدم أي تغيير كبير، واحتفظت الشركة بفتحة سماعات الرأس، وهو شيء نادر حالياً في ظل توجه معظم شركات الهواتف الآن بالتخلص منها ويحتفظون بفتحة USB-C فقط، وما استمر في إزعاجي حقاً هو أن زر Bixby Voice الموجود في الجانب الأيسر للهاتف يتم استخدامه في خدمات Bixby فقط، ولا يمكنك ضبطه لاستخدام أي تطبيق آخر.

وترى سامسونج أن تطبيق Bixby هو شيء مهم لتحسين تجربة استخدام جميع أجهزتها من هواتف، شاشات تلفاز، ثلاجات، مواقد وغيرها من الأجهزة، وعلى ما يبدو أنها لن تغير رأيها في أي وقت قريب، ولكن يمكنك بالطبع الاستمرار في استخدام Google Assistant بدلاً من (أو بالإضافة إلى) Bixby Voice عن طريق الضغط مطولاً على زر Home.

ولكن عموماً فإن أفضل شيء في هاتف Galaxy S9 هو لونه، فالهاتف يتألق بالفعل في اللون الأرجواني، فيبدو اللون عميقاً ومميز ومائل لتغيير لونه في ظروف الإضاءة المختلفة ويعود الفضل في ذلك إلى طبقة الزجاج اللامعة التي تعكس الضوء، ويبدو الهاتف رائعاً أيضاً في اللون الأزرق.

هل تحتاج إلى شراء غطاء للهاتف؟ نعم يجب عليك ذلك، فهاتف S9 مصنوع من زجاج Gorilla Glass 5 بالجانب الأمامي والخلفي، وكما نعلم فإن الزجاج قابل للكسر، وسنقوم باختبار قوة زجاج الهاتف في اختبار مستقبلي، ولكن على أية حال فإن الهواتف ضعيفة وسيساعدك شراء غطاء للهاتف في حمايته.

المسح الذكي Intelligent Scan هو نسخة سيئة من Face ID

كما كان الحال مع AR Emoji، فإن طريقة فتح الهاتف الجديدة من سامسونج تبدو نسخة سيئة من ميزة Face ID الموجودة بهاتف iPhone X.

بينما تستخدم ميزة Face ID من أبل 30000 نقطة أشعة تحت الحمراء لرسم تفاصيل وجهك، فإن ميزة المسح الذكي تدمج طريقتين مختلفتين لفتح الهاتف موجودين بالفعل في هواتف Galaxy S8 وNote 8: وهي ميزة التعرف على الوجه وماسح قزحية العين، ولكن ميزة Face ID بهواتف iPhone X آمنة للدرجة الكافية للقيام بمصادقة عمليات الدفع باستخدام الهاتف، ولكن ميزة المسح الذكي غير آمنة.

وقد تم ضبط البرنامج بصورة افتراضية للقيام بالخيار الأسوأ وهو الفتح باستخدام التعرف على الوجه، ويستخدم الخيار الآمن فقط وهو ماسح قزحية العين في حالة الفشل في التعرف على الوجه، وتقدم سامسونج أيضاً مذكرة إخلاء مسؤوليتها الأمنية عن هذه الميزة عندما تقوم بإعدادها لأول مرة.

وتقول سامسونج أن ميزة المسح الذكي هي طريقة أكثر أريحية للأشخاص الذين لا يهتمون بالأمن أو المدفوعات عبر الهاتف، ولكنني لا أرى ذلك ميزة، حيث شعرت أن سامسونج قامت بإضافة شيء لإيقاف الفجوة بينها وبين iPhone X من التوسع لحين قيامها باستخدام كاميرا ثلاثية الأبعاد مثل Face ID.

السماعة والصوت

والآن نعود مع بعض الإيجابيات والأخبار الجيدة، يوجد سماعة ثانية في هاتف Galaxy S9 (موجودة مع الميكروفون في الجانب الأسفل من الهاتف) والتي تقوم برفع مستوى الصوت وتجعل كلاً من الموسيقى، ومقاطع الفيديو والمكالمات بالسماعات الخارجية أعلى وأنقى وأفضل.

وتقول سامسونج أن السماعة صوتها أعلى بنسبة 40% من Galaxy S8، ولقد أزعجت الجميع بالفعل عندما قمت بتشغيل الموسيقى والقيام ببعض المكالمات في الخارج في مناطق بها ضوضاء وذلك لاختبار الصوت، ولذلك يمكنني تأكيد هذه المعلومة، فالصوت أعلى بكثير وأفضل من Galaxy S8، مما يجعلني شغوفاً باختبارها ضد هاتف مثل Razer Phone.

ويعود جزء من قوة الصوت إلى استخدام تقنية Dolby البرمجية للمساعدة في موازنة الصوت، ولكن ستحتاج إلى تشغيلها من الإعدادات أو قائمة الإعدادات السريعة لجعل صوت الهاتف في أفضل صورة ممكنة، ويمكنك أيضاً ضبط ملف الصوت من قائمة إعدادات الصوت.

نظام تشغيل أندرويد وبعض التطبيقات الأخرى

يأتي هاتف Galaxy S9 بنظام تشغيل Android 8.0 Oreo، ولكن دائماً ما تقوم سامسونج بتخصيص نظام التشغيل، حيث يأتي الهاتف مع العديد من الإضافات، بعضها مفيداً والآخر موجهة لفئة معينة من المستخدمين.

واحدة من أفضل التعديلات الجديدة هي القدرة على الرد على رسالة نصية من خلال نافذة منبثقة، فعندما تصلك رسالة، سترى شريط ملون رفيع يظهر حول حواف الشاشة، ويمكنك تمرير الرسالة لأسفل لتوسعتها وتصبح نافذة كاملة، وبعدها تقوم بكتابة ردك ومن ثم إغلاق النافذة المنبثقة وتعود لما كنت تقوم به، ويمكنك أيضاً إغلاق الرسالة بالتمرير أيضاً.

ويمكن لهاتف Galaxy S9 أيضاً أن يعرض الشاشة بالوضع الأفقي، لذلك فإذا كنت تشاهد فيديو أو تلعب لعبة ما في الوضع الأفقي وأردت الخروج لتطبيق مختلف، فإن شاشتك الرئيسية ورموز التطبيقات تنتقل للوضع الأفقي أيضاً، ويمكنك تفعيل هذه الخاصية من الإعدادات.

أخيراً عادت أيضاً من جديد تبويب شاشة الـ Edge، والتي تعمل كعملية وصول سريع لجهات اتصالك وتطبيقاتك الهامة، ويمكنك اكتشاف المزيد من الحيل والنصائح الخاصة بالهاتف من هنا.

عمر بطارية مميز

تعتمد اختبارات أداء البطارية بـ CNET على تشغيل فيديو متواصل في وضع الطائرة مع ضبط مستويات السطوع والصوت حتى يفصل الهاتف تماماً، وقد صمد هاتف Galaxy S8 العام الماضي حتى 16 ساعة خلال 7 اختبارات مختلفة، ولذلك كنا نتوقع أن يستمر هاتف Galaxy S9 لنفس المدة أو أطول أيضاً.

ومازلت أشعر بالحيرة حقاً من نتائج أداء بطارية الهاتف، فبعد 6 اختبارات أعطانا الهاتف نتائج متفاوتة وبفارق ساعات بين كل نتيجة وأخرى، وسنستمر في اختبار البطارية على أكثر من هاتف Galaxy S9، وسنقوم بتحديث المراجعة لنتأكد إذا كان هناك مشكلة بنسخة المراجعة الخاصة بي، وقد تواصلنا مع سامسونج بخصوص هذه النتائج الأولية بالفعل.

ولكن من الناحية النظرية، فإن البطارية ستصمد معك يوم عمل كامل، ولكنك ستحتاج لشحن الهاتف في الليل، وفي الوقت الحالي فيمكنني أن أخبركم أنه باستخدام الشاحن السريع الذي يأتي مع الهاتف تمكنت من شحنه كاملاً في ساعة و40 دقيقة.

نصائح أخرى: الشحن السلكي سيقوم بشحن هاتفك أسرع دائماً من الشحن اللاسلكي، المهام التي تستهلك الموارد مثل الخريطة وبث الفيديو والموسيقى ستقوم باستهلاك بطاريتك أسرع، عندما تكون الهواتف الجديدة فإنها تحافظ على بطاريتها بصورة أفضل ولكن مع مرور الوقت فإنها تفتقد لجزء من سعة البطارية.

أسرع هاتف أندرويد على الإطلاق

استطاع هاتف Galaxy S9 التفوق على الهواتف الأخرى في اختبارات الأداء والرسوم (استخدمنا متوسط أرقام ثلاثة اختبارات على كل من Sling Shot Unlimited, Ice Storm Unlimited وأخيراً GeekBench 4)

أما بالنسبة للاستخدام الحقيقي، فحافظ هاتف S9 على سرعة ممتازة في الاستجابة، وعندما قمنا بمقارنته مع Galaxy S8 فوجدنا أن S9 أسرع في تنفيذ المهام الرئيسية مثل تحميل التطبيقات، التنقل بين الشاشات والاتصال بالشبكة، ولكن بالطبع فإن هذه المهام لن تشعرك باختلاف كبير في استخدامك اليومي ولكن يجب أن تعلم إذا قمت بشراء الهاتف فإنك ستمتلك أحد أسرع هواتف الأندرويد على الساحة.

ضد المنافسين

يحافظ Galaxy S9 بمكانة جيدة ضد المنافسين على الرغم من أن سامسونج فوتت بعض الفرص لتقدم أفضل هاتف رائد على الإطلاق، ولكن إذا كنت تريد مقارنته مع الهواتف الأخرى لتقرر الشراء، فإليكم المقارنة.

Galaxy S9 Plus: بشاشته وبطاريته الأكبر، ووجود كاميرا ثانية في الجانب الخلفي فإن هذا الهاتف يعد خيار جيد للأشخاص الذين يريدون إما هاتف أكبر أو لا يريدون تفويت ميزة البورتريه، ولكنك ستحتاج لأن تدفع أكثر لشراء هذا الهاتف، أما بالنسبة لباقي الميزات الأساسية والأداء فهي متشابهة مع Galaxy S9.

Galaxy S8: إذا كنت تمتلك بالفعل Galaxy S8، فإن الاختلافات بين الهاتفين صغيرة جداً، ولذلك لا حاجة للترقية، أما إذا كنت تبحث عن هاتف جديد فإن اختيارك لـ Galaxy S8 سيوفر لك بعض النقود ومازال يقدم أداء جيد أيضاً، ولن تفوت أي ميزة رئيسية تستحق الاقتناء، على الرغم من أن صور الإضاءة المنخفضة قد تبدو أقل سطوعاً ولكن يمكنك الاعتماد عليها.

iPhone X: إن هاتف أبل الرائد سيكلفك أكثر من هاتف Galaxy S9 ويقدم لك خيارين لفتح الهاتف (Face ID والرمز) مقارنة بـ 6 طرق في هاتف S9، ولكن مع ذلك فإن هاتف iPhone X يتفوق على Galaxy S9 في تقنية فتح الهاتف باستخدام الوجه، ونمط البورتريه والصور الحركية التي تتبع وجهك، ولكن الاختلاف الأكبر بين الهاتفين هو الحرية التي يعطيك إياها نظام تشغيل أندرويد ضد iOS، ولكن بكل تأكيد فإن تحديثات نظام التشغيل والأمان ستصل إلى iPhone X أسرع من S9.

Google Pixel 2, 2 XL: يفتقر هذين الهاتفين اللذان يقدمان نسخة أندرويد خام إلى الجاذبية وتصميم الحواف الرفيع وألوان هاتف Galaxy S9، ولكنهم سيحصلون على تحديثات نظام التشغيل وتحديثات الأمان أولاً قبل أي هاتف، فهواتف سامسونج تأخذ وقتاً أطول بكثير للتحديث وذلك لقيام الشركة بإضافة واجهتها “Samsung Experience” على نظام التشغيل، ويقدم هاتفي جوجل صور أوضح ومليئة بالتفاصيل مقارنة بـ S9 عندما قمنا بمقارنتهم معاً جنباً إلى جنب، ولكن إذا لم تكن تقوم بالتصوير كثيراً، فإن صور الإضاءة المنخفضة في S9 تعد جيدة جداً.

مقارنة مواصفات Galaxy S9, S9 Plus ضد iPhone X ضد Google Pixel 2 XL

  Samsung Galaxy S9 Samsung Galaxy S9 Plus Apple iPhone X Google Pixel 2 XL
حجم الشاشة، الدقة 5.8-inch; 2,960×1,440 pixels 6.2-inch; 2,960×1,440 pixels 5.8-inch; 2,436×1,125 pixels 6-inch; 2,880×1,440 pixels
كثافة البيكسل 570ppi 529ppi 458ppi 538ppi
الأبعاد (بالبوصة) 5.81×2.70×0.33 inches 6.22×2.91×0.33 inches 5.7×2.79×0.30 inches 6.2×3.0x0.3 inches
الأبعاد (بالملليمتر) 147.7×68.7×8.5 mm 158.1×73.8×8.5 mm 143.6×70.9×7.7 mm 157.9×76.7×7.9 mm
الوزن (بالأونص، الجرام) 5.75 oz; 163 g 6.66 oz; 189 g 6.14 oz; 174 g 6.17 oz; 175 g
نظام التشغيل Android 8.0 Oreo Android 8.0 Oreo iOS 11 Android 8 Oreo
الكاميرا 12-megapixel Dual 12-megapixel Dual 12-megapixel 12-megapixel
الكاميرا الأمامية 8-megapixel 8-megapixel 7-megapixel 8-megapixel
تسجيل الفيديو 4K 4K 4K 4K
المعالج  Octa-core Samsung Exynos 9810 (2.7 GHz + 1.7 GHz)  Octa-core Samsung Exynos 9810 (2.7 GHz + 1.7 GHz) Apple A11 Bionic Octa-core Qualcomm Snapdragon 835 (2.35Ghz + 1.9Ghz)
مساحة التخزين 64GB, 128GB, 256GB 64GB, 128GB, 256GB 64GB, 256GB 64GB, 128GB
الذاكرة العشوائية 4GB 6GB Unlisted 4GB
زيادة سعة التخزين Up to 400GB Up to 400GB None None
البطارية 3,000mAh 3,500mAh Unlisted 3,520mAh
مستشعر بصمة الإصبع الخلف الخلف لا يوجد (Face ID via TrueDepth camera) الخلف
التوصيل USB-C USB-C Lightning USB-C
فتحة سماعات الرأس Yes Yes No No
ميزات خاصة كاميرا بفتحة عدسة مزدوجة، مقاومة المياه (IP68)، تصوير فيديو بطيء جداً، شحن لاسلكي، ماسح قزحية العين كاميرا بفتحة عدسة مزدوجة، مقاومة المياه (IP68)، تصوير فيديو بطيء جداً، شحن لاسلكي، ماسح قزحية العين  مقاومة المياه (IP67)، شحن لا سلكي، Face ID مساعد جوجل، مساحة تخزين على السحابة غير محدودة، إمكانية تشغيل DayDream VR
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد