مراجعة Huawei Nova 3

هواوي تقلب الطاولة على منافسيها، وتطرح هاتف بمعالج رائد بالفئة المتوسطة

Huawei Nova 3

التصميم - 9
الميزات - 8
الأداء - 9
البطارية - 9

8.8

هاتف بمعالج رائد في الفئة المتوسطة

الإيجابيات/ معالج قوي وسريع، 4 كاميرات يقدمون أداء قوي وقد يكون الأفضل في فئته، نظام تشغيل أندرويد أوريو، بصمتي الإصبع والوجه، تصميم عصري وجذاب، شاشة كبيرة بتفاصيل جيدة بحجم 6.3 بوصة، أداء جيد مع معظم الألعاب والبرامج، عمر بطارية جيد.
السلبيات/ بصمة الوجه لا تعمل بالشكل الأمثل، الكاميرا تقوم بإضاءة الصور في الوضع الليلي أكثر من اللازم، الشحن السريع ليس الأفضل.
الخلاصة/ هاتف Huawei Nova 3 تخطى توقعاتنا وقدم مجموعة من الميزات الرائعة التي قد تجعله خياراً مثالياً لكل شخص يسعى لامتلاك هاتف قوي ولكنه لا يريد أن يدفع أكثر من 1800 درهم.

تقييم القراء: 4.5 ( 2 أصوات)

لطالما اشتهرت شركة هواوي بإنتاج هواتف تقدم قيمة جيدة مقابل ما يدفعه مالك الهاتف، ولكنها تخطت هذا الأمر مع هاتف Huawei Nova 3، فلك أن تتخيل أنه يمكنك الآن امتلاك هاتف يبلغ سعره 1800 درهم ولكنه يعمل بمعالج Kirin 970 المستخدم في هاتف Huawei P20 Pro البالغ سعره 3000 درهم، نعم هذا حقيقي، فمع هاتف Huawei Nova 3 تقدم الشركة مجموعة من الميزات الرائعة التي قد لا تجدها في أي هاتف آخر بسعره لكي يتربع على عرش فئة الهواتف من 1500 إلى 2000 درهم منفرداً، هل تريد أن تعرف السبب في ذلك؟ حسناً اقرأ مراجعتنا الكاملة للهاتف.

تصميم عصري ومشابه كثيراً لـ Huawei P20

يأتي هاتف Huawei Nova 3 بتصميم عصري وجذاب، مع حواف رفيعة، ولكن لا يعني ذلك أن الهاتف ضعيف وغير متين، بل على العكس تماماً، فالهاتف استطاع الصمود بطريقة ممتازة مع اختبارات التحمل التي قمنا بها عليه، ويعتبر تصميم الهاتف مشابه لتصميم Huawei P20 Pro سواء في الجانب الأمامي أو الخلفي ولكن مع Notch أكبر نسبياً من الموجودة في P20 Pro، ولكن يأتي الهاتف بنفس العيب الموجود في هاتف P20 Pro وهو أن ظهر الهاتف تظهر عليه بصمات الأصابع بشدة، مما يؤثر على جمال التصميم مع كثرة الاستخدام خصوصاً في اللون الأسود الذي تحصلنا عليه للمراجعة.

يأتي الهاتف بوزن خفيف للغاية ولم أشعر بأنه ثقيل في حمله عند الاستخدام، وبحواف انسيابية رائعة تضفي المزيد من الجمال لتصميم الهاتف، وعلى الرغم من أن الهاتف يأتي بشاشة بحجم 6.3 بوصة إلا أنني لم أواجه أي صعوبة عند استخدام الهاتف بيد واحدة وهي نقطة إيجابية أخرى بقيام الهاتف بتوفير المزيد من المساحة للشاشة بدون أن يحتاج إلى تكبير جسم الهاتف على الإطلاق.

يوجد على الجانب الأيمن من الهاتف زر الباور مع زري رفع وخفض الصوت، أما بالجانب الأسفل ستجد مخرج سماعات الرأس 3.5 مم ومدخل الشحن من نوع USB-C بالإضافة إلى ميكروفون المكالمات والسماعات الخارجية، وبالجانب الأعلى ستجد مايك إضافي لعزل الضوضاء أثناء المكالمات، أما بالجانب الأيسر ستجد بيت الشريحة والذي يمكنك فيه إضافة خطين للاتصالات أو شريحة اتصال وذاكرة خارجية حتى 256 جيجا بايت. وستجد في الجانب الخلفي الكاميرتين الخلفيتين مع فلاش، وبصمة الإصبع أيضاً، أما في منطقة الـ Notch فستجد سماعة المكالمات وكاميرتين أماميتين سنتحدث عنهم بالتفصيل في الفقرات القادمة، ولكن للأسف لا يدعم الهاتف اتصال NFC.

يأتي الهاتف بشاشة 6.23 بوصة من نوع IPS LCD وبدقة FHD+ وعلى الرغم من أن درجة سطوع الشاشة مميزة للغاية إلا أنني واجهتني بعض الصعوبة في استجابة السطوع التلقائي لضبط درجة سطوع الشاشة، ففي بعض الأحيان شعرت أن السطوع التلقائي يقوم بخفت الإضاءة أكثر من اللازم مما جعلني أفضل استخدام ضبط درجة السطوع يدوياً، وأعتقد أن مثل هذه المشاكل يمكن حلها بتحديث بسيط لنظام التشغيل، ولكن في الحقيقة فإن الشاشة تقدم تفاصيل مذهلة بشكل مشابه تماماً لشاشة Huawei P20 Pro.

كان أداء بصمة الإصبع سريع للغاية ومميز، حيث تقع بصمة الإصبع في المكان المفضل للجميع تقريباً وهو في الجانب الخلفي من الهاتف، كما يمكنك القيام ببعض الأشياء الإضافية باستخدام بصمة الإصبع بالإضافة إلى فتح قفل الهاتف مثل التقاط الصور والفيديو، الإجابة على المكالمات، إيقاف التنبيه، تصفح الصور، عرض لوحة الإخطارات.

ولكن لم تكن بصمة التعرف على الوجه هي الأفضل عند بداية استخدامي للهاتف، ولكن صدر تحديث جديد للهاتف جعل بصمة التعرف على الوجه أفضل بكثير، وأصبحت سريعة في التعرف على الوجه، ويمكنك استخدامها أيضاً للوصول إلى تطبيقاتك المحمية إذا أردت ذلك.

بطارية تدوم لمدة يوم ونصف مع الاستخدام المعتدل

بالنسبة للاستخدام العادي فإن البطارية متميزة للغاية حيث يأتي الهاتف ببطارية 3750 مللي أمبير والتي استطاعت الصمود معي ليوم كامل وفي بعض الأوقات لأكثر من يوم، وهو أمر جيد للغاية، وقد استخدمت الهاتف في بعض الألعاب مع تصفح الويب وتطبيقات التواصل الاجتماعي المختلفة بالإضافة إلى الاستماع للأغاني وبعض المقاطع الموسيقية.

أما بالنسبة لاختباراتنا الخاصة بالبطارية، فقد استطاعت البطارية الصمود لمدة 16 ساعة ونصف في اختبار تشغيل الفيديو المتواصل الخاص بنا، وهي مدة جيدة للغاية ولكن احتاج الهاتف لحوالي 57 دقيقة حتى يعيد الشحن من 0 إلى 50% باستخدام الشاحن المرفق ومدة قاربت من الساعتين ونصف للشحن كاملاً.

 

الكاميرا الأفضل في فئته

لقد أصبحت هواوي مؤخراً تهتم بكاميراتها بصورة كبيرة للغاية، وخير دليل على ذلك هو هاتف Huawei P20 Pro، ولكن لم ينتهي الأمر عند ذلك فالجميع لن يستطيع تحمل دفع مبلغ يقارب 3000 درهم في هاتف محمول، ولذلك تهتم الشركة حالياً أيضاً بتحسين جودة كاميراتها في الهواتف الأقل سعراً، وهو الأمر الذي ينطبق تماماً على هاتف Huawei Nova 3، فالعنوان الرئيسي للحملة الترويجية للهاتف هو – AI سيلفي النجوم – وكما يبدو من الاسم فإن الهاتف يأتي بـ 4 كاميرات كلها تعمل بالذكاء الاصطناعي للتعرف على المشهد وتحسين الألوان والصورة طبقاً لذلك.

لنبدأ بالكاميرا السيلفي حيث يأتي الهاتف بكاميرتين أماميتين واحدة منهم بدقة 24 ميجا بيكسل والأخرى بدقة 2 ميجا بيكسل لتطبيق تأثير عمق المجال، ويمكن للكاميرا الأمامية التعرف على 8 مشاهد للتصوير مختلفة ما بين الصور في الخارج مع السماء الصافية، أو عند التقاط صور وسط النباتات والأزهار أو صور على الشاطئ أو في المناطق الثلجية أو الليل أو في غرفة معيشتك وأخيراً في المسرح، وفي الحقيقة كانت استجابة الكاميرا وسرعتها في معرفة المشهد مذهلة، وجعلني ألتقط صور سيلفي قد تكون من أفضل الصور التي التقطتها بأي هاتف، حيث تتميز الصور بجودة رائعة سواء الصور العادية أو عند تطبيق تأثير البوكيه، قد يكون الأمر صعباً بعض الشيء وليس بنفس جودة P20 Pro في الوضع الليلي ولكنها صور مقبولة بدرجة كبيرة.

يقدم تطبيق الكاميرا العديد من الأشياء عند التقاط الصور بالكاميرا الأمامية، فيمكنك ضبط الإضاءة وزيادة عن طريق تطبيق تأثيرات الإضاءة ثلاثية الأبعاد، كما يمكنك تشغيل HDR وهناك أيضاً نمط Cinematic Portrait والذي يجعل الصورة سينمائية أكثر حيث تقوم بالتقاطها بوضع Landscape، ويمكنك أيضاً التقاط الصور الحية أو ما يطلق عليه في هاتف Nova 3 باسم Moving Pictures.

يوجد أيضاً ميزات AR أو الواقع المعزز حيث يتم استبدال وجهك بواحدة من 6 أشكال مختلفة والتي يمكنك من خلالها تسجيل بعض الصور المتحركة مثلاً لمشاركتها في الرسائل مع أصدقائك، أو إضافة تأثيرات الواقع المعزز المختلفة.

يأتي الهاتف بكاميرتين في الخلف بدقة 24 و16 ميجا بيكسل، ولكن على عكس الكاميرا الأمامية فللأسف لا يوجد نمط HDR Pro بالكاميرا الخلفية ولكن بفضل الذكاء الاصطناعي الموجود في الكاميرات الخلفية ودقتها العالية، يمكن للكاميرا التعرف على ما يصل إلى 22 مشهد مختلف وهو رقم كبير حقاً، والنتائج كانت رائعة للغاية فالهاتف يسمح لك بعد التقاط الصورة أن تقوم بمقارنة الصورة الأصلية بالصورة المعززة بالذكاء الاصطناعي عن طريق تطبيق الـ Gallery المرفق بالهاتف، والنتائج جعلتني أشعر بأنه يمكن في يوم من الأيام أن أصير مصوراً محترفاً – إن لم أكن كذلك بالفعل حالياً –

بالإضافة إلى ذلك فيقدم تطبيق الكاميرا العديد من الإضافات مثل الوضع الاحترافي والذي يعطيك تحكم كامل في كل شيء بالصورة، والوضع الليلي والتقاط الضوء وفحص المستندات والصور أحادية اللون وغيرها من المزايا الأخرى.

في النهاية يمكنني القول إذا أردت هاتف يقدم لك كاميرا رائعة ومشابهة بعض الشيء لـ Huawei P20 Pro ولكنك لا تستطيع تحمل سعره فعليك التوجه لهاتف Huawei Nova 3 لأنه سيقدم لك تجربة تصوير مرضية للغاية.

 

أداء قوي مع الألعاب والبرامج على حد سواء

على عكس الهواتف الموجودة في نفس الفئة السعرية يأتي هاتف Huawei Nova 3 بمعالج من الفئة الرائدة وهو أمر استغربته كثيراً عندما استلمت الهاتف، فالهاتف يأتي بمعالج Kirin 970 ثماني النواة حيث يوجد 4 أنوية من نوع Cortex A73 بسرعة 2.36 جيجا هيرتز و4 من نوع Cortex A53 بسرعة 1.8 جيجا هيرتز، وللأسف لم أستطع القيام باختبارات الأداء عن طريق Geekbench لأن الهاتف لم يصدر رسمياً بعد عند قيامي بالمراجعة، ولكن عندما قمت باختبارات 3DMark للرسوم كانت النتائج قريبة للغاية من نتائج Huawei P20 Pro حيث استطاع تحقيق أعلى رقم ممكن باختبار Ice Storm Extreme وحقق 2967 نقطة في اختبار Sling Shot Extreme/ OpenGL ES 3.1 و3236 نقطة في Sling Shot Extreme/ Vulkan.

ولكن ماذا عن الأداء الفعلي؟! في الحقيقة لم أواجه أي بطء في الهاتف سواء عند تصفح واجهة التطبيقات أو عند استخدام أكثر من تطبيق أو عند تشغيل الفيديو، أما عن الألعاب، فقبل أن أتحدث عنها يجب أن ألقي الضوء على تطبيق Game Suite الذي يأتي مع الهاتف والذي يقوم بتسريع وتحسين اللعبة وفي نفس الوقت يمنع الإشعارات حتى تستمتع بتجربة لعب ممتعة، فاستمتعت بألعابي المفضلة مثل Alto’s Adventure ولم أواجه أي بطء، وعند تجربتي للعبة Asphalt 9 المطلقة حديثاً على أعلى إعدادات لم أوأجه أي بطء في اللعب لدرجة جعلتني أفكر جدياً، ما الفائدة من امتلاك هاتف أكثر سعراً من Nova 3 مع كل هذه الميزات الرائعة التي يقدمها، لقد قامت هواوي مع هذا الهاتف بتصعيب المهمة على الشركات الأخرى كثيراً، وسترفع من حدة المنافسة بكل تأكيد.

يأتي الهاتف أيضاً بمساحة تخزين 128 جيجا بايت، مع إمكانية إضافة بطاقة ذاكرة خارجية وأيضاً بذاكرة عشوائية بحجم 4 جيجا بايت، مع نظام تشغيل Android Oreo الجديد بواجهة EMUI من هواوي الإصدار 8.2، والتي تشهد تطوراً ملحوظاً مع مرور الوقت وقد أعجبني المؤثرات الحركية الجديدة عند فتح أو إغلاق تطبيق والتي أصبحت شبيهة نوعاً ما بالـ iOS.

في النهاية يمكنني القول أن هاتف Huawei Nova 3 قد تخطى توقعاتي الشخصية وقدم مجموعة من الميزات الرائعة التي قد تجعله خياراً مثالياً لكل شخص يسعى لامتلاك هاتف قوي ولكنه لا يريد أن يدفع أكثر من 2000 درهم، ولذلك فيمكننا بكل سهولة أن نعتبره خيار المحررين في الهواتف من 1500 إلى 2000 درهم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد