مركبة NASA الفضائية سوف تلقى حتفها في زحل

والوكالة توضح بالتفصيل سبب ذلك

أطلقت وكالة NASA في سنة 1991 مركبة فضائية إلى كوكب زحل باسم Cassini، وقد أمضت المركبة سبعة سنوات في رحلتها إلى أن وصلت إلى هدفها.

الآن وبعد 19 سنة من خدمة المركبة تم التأكيد بأنها لن تتمكن النجاة بعد الآن بجانب كوكب زحل وسوف تتعرض للتدمير خلال وقت قريب.

تقول الوكالة أن سبب حدوث ذلك هو نفاد الوقود لقيادة المركبة، فهي لا تستطيع الثبات بسلام في الفضاء لأنها ستصطدم بإحدى أقمار زحل إن لم يتم تثبيتها والتحكم بها.

السبب الثاني هو مخاوف التلوث الإشعاعي لأقمار الكوكب، حيث أكدت الوكالة وجود اثنان من أقمار الكوكب تتمتع بمواد كافية لدعم وجود الحياة عليهم، ولهذا لا تريد تلويث هذه الأقمار بجراثيم الأرض التي ربما التصقت بالمركبة أثناء سفرها.

هذا وسوف تستمر المركبة بتقديم المعلومات إلى طاقم العمل في أرضنا، حتى تتعرض للاصطدام الأخير وتلقى حتفها في منزلها الجديد زحل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد