من الأفضل في 2018؟: Microsoft Office أم Google Docs Suite أم LibreOffice

هل هناك فائز واضح في معركة تطبيقات الإنتاجية بالنسبة لك؟

لقد بقي Microsoft Office لسنوات عديدة بدون منافسة حقيقية، ولكن قامت كلا من جوجل و The Document Foundation بتقليص هذا الفارق هذه الأيام، فكلا من Google Docs وLibreOffice هم عبارة عن مكتبة برامج مكتبية متكاملة مع أدوات غنية لإنشاء وتحرير المستندات، جداول البيانات، العروض التقديمية والمزيد أيضاً ويمكنك الحصول على أي منهما بدون إنفاق درهم واحد، ولكن مع ذلك، فإن مايكروسوفت لم تكن نائمة وكانت متنبهة تماماً لذلك، وتقوم الآن بالترويج لإصدار Office معتمد على السحابة مقابل أسعار منافسة، فهل ذلك كافياً حتى يصبح Microsoft Office في الصدارة؟

 

أفضل مجموعة تطبيقات مكتبية في 2018

Google Docs Suite

على الرغم من أن تطبيق Google Docs هو الأكثر استخداماً هنا، إلا أن مجموعة التطبيقات الخاصة بالشركة تشمل أيضاً بريد إلكتروني، مساحة تخزين للسحابة، جداول بيانات، عروض تقديمية، كتابة ملاحظات وتقويم، وجميع هذه التطبيقات متاحة بشكل مجاني للاستخدام الشخصي، مع 15 جيجا بايت مساحة تخزين عبر السحابة لحسابك (بالإضافة إلى خيار ترقية المساحة حتى 10 تيرا بايت، إذا كنت تمتلك المبلغ المطلوب بالطبع)، أما بالنسبة لنسخة الأعمال فيطلق عليها اسم G Suite وتبدأ بسعر 5 دولار لكل مستخدم في الشهر، وتضيف هذه النسخة عدد من الأدوات الأخرى، مثل أدوات تحكم الإدارة، تطبيق مراسلة ودردشة، وأداة بناء مواقع.

وعلى الرغم من عدم تمتع هذه المجموعة بكل الأدوات الموجودة في Microsoft Office إلا أن بساطة التطبيق تجعل عملية تعلمه والتعود عليه سهلة للغاية، فمشاركة المستندات سهلة جداً هنا، ويمكنك إضافة تعليقات وتعقب التغييرات بدون أي مجهود، ولكن مع ذلك فإن Google Docs تعتمد بشكل تام على السحابة، لذا سيتطلب الأمر منك القيام بأمر ما أو اثنين في كل مرة تحتاج فيها للعمل على المستندات بدون الحاجة لاتصال انترنت، وواحدة من هذه العقبات هو احتياجك لفتح الملف أول مرة عبر الشبكة، وكنتيجة لذلك فإن هذه المجموعة قد لا تكون الأفضل للأشخاص الذين يحتاجون للسفر كثيراً، وخصوصاً أن اتصالك بالانترنت يكون أصعب أثناء ترحالك، فإذا كنت كذلك فإننا ننصحك برؤية الخيارين الآخرين.

حمل من هنا: ويندوز / ماك / أندرويد

 

Microsoft Office 365

إن Office 365 هو عبارة عن منتج مدفوع ولكنه يأتي بمزايا أفضل قليلاً من Docs، أول هذه المزايا هو إمكانية الانتقال بسهولة من العمل أثناء الاتصال بالانترنت إلى وضع الاوفلاين أو حتى وضع التغييرات المباشرة كما هو الحال في Google Docs، ثاني ميزة هو احتواء المجموعة على كل أداة ممكن أن تتخيلها أو تحتاجها لتستخدمها في مستنداتك، كما يمكنك إضافة بعض الملحقات في التطبيق للأشياء التي يفتقدها، ثالث ميزة هي أسعار مساحات التخزين على السحابة الأكثر من رائعة (فيمكن القول أن Office 365 و Microsoft OneDrive هما وجهان لعملة واحدة في الواقع).

ففي الوقت الذي يبلغ سعر مساحة 1 تيرابايت في Google سعر 37 درهم في الشهر أي ما يعادل 10 دولار، يمكنك الحصول على هذه المساحة مع Microsoft OneDrive بسعر 7 دولار شهرياً أو 70 دولار سنوياً، وذلك بالإضافة إلى مجموعة تطبيقات Office 365، فبهذه الأسعار يمكنك الحصول على أفضل ما قدمت مايكروسوفت في مجال التطبيقات المكتبية، ويمكنك الترقية إلى رخصة يستخدمها 5 أشخاص يحصل كل مستخدم منهم على 1 تيرا بايت، وذلك مقابل 10 دولار شهرياً، أو 100 دولار سنوياً، فإذا كنت في حاجة إلى مساحة أكبر من 15 جيجا بايت المجانية التي تقدمها جوجل، فإن مايكروسوفت تقدم لك عرضاً أفضل مقابل دفع مبلغ أقل، وفوق كل ذلك ستحصل على تطبيقات مكتبية من أعلى طراز.

فعندما تقوم بتعلم بعض الدورات التدريبية التي يتم تقديمها لمنتجات Office، مع قيامك ببعض البحث في جوجل عن بعض الحيل بالتطبيقات، ومكتبات التعليم المتنوعة الموجودة باليوتيوب، فستجد حينها أن السعر الذي تقدمه مايكروسوفت لهذه الخدمة زهيد للغاية ولا يصدق، إذا كنت بالطبع تريد استخدام مساحة التخزين الهائلة التي ستحصل عليها مع التطبيقات.

حمل من هنا: ويندوز / ماك

LibreOffice

مجموعة LibreOffice هي عبارة عن مجموعة تطبيقات أوفيس متكاملة ومجانية قامت بتطويرها The Document Foundation، وهي منظمة غير ربحية والتي يتم دعمها عن طريق التبرعات والمنح، وتأتي مجموعة LibreOffice بتطبيقات معالجة الكلمات، جداول البيانات والعروض التقديمية بالإضافة إلى محرر رسومات Vector، إدارة قواعد البيانات، ومحرر المعادلات الرياضية، وتقدم المجموعة جميع الأزرار والقوائم المألوفة من تطبيقات Office.

ولكن مع ذلك، فإن عملية حفظ المستندات على السحابة قد يكون أمراً صعباً هنا، وذلك لأن LibreOffice يدعم حالياً عملية المصادقة الثنائية فقط من خلال الرسائل النصية، بدلاً من استخدام تطبيقات المصادقة المختلفة، والتي تعتبر أكثر أماناً وسهولة أيضاً، كذلك فإن تطبيقات LibreOffice للهواتف لا تملك العديد من المزايا، فحتى الآن كل ما يمكنك القيام به هو مشاهدة المستندات على أندرويد (مع نسخة تجريبية للتحرير) وأيضاً تطبيق للتحكم عن بعد في العروض التقديمية، لذلك فإذا كنت ستحتاج للعمل على مستنداتك من خلال الهاتف أو اللوحي الخاص بك فسيكون Google Docs أو Office 365 خياراً أفضل لك، ولكن يمكنك استخدام التطبيقين إذا أردت فيمكنك مثلاً استخدام Docs للعمل على مستنداتك على السحابة، واستخدام LibreOffice لإدارة ملفاتك في وضع عدم الاتصال.

ولكن مع ذلك فإن LibreOffice لا يدعم عملية العمل المشترك أو التعاوني، ولكن يوجد نسخة ويب من مجموعة التطبيقات تحت التطوير حالياً، ولكن تقدم عملية التطوير بطيء للغاية.

حمل من هنا: ويندوز / ماك

أخيراً، إذا كنت تريد مساحة التخزين الكبيرة من مايكروسوفت، فإن Office 365 هو الخيار الأفضل من بين الثلاثة، ولكن إذا استطعت تدبر عملية مساحة التخزين الخاصة بك فإنه من الأفضل استخدام Google Docs عندما تكون متصلاً بالانترنت وLibreOffice في وضع عدم الاتصال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد