اكتشاف نجم لا يموت ويخالف كافة القوانين المعروفة عن النجوم!

نجم يستمر بالاتفجار رغم دماره منذ 50 سنة

من المعروف بعد دراسات مطولة، أن النجوم تموت بسرعة عبر نفاد الضوء منها وزواله تدريجياً، إلا أننا اليوم بصدد اكتشاف ما يبدو أنه نجم مخالف لكافة القوانين.

نعود في البداية إلى سنة 2014 عندما اكتشف علماء الفلك نجم يدعى iPTF14hls، بدى طبيعياً جداً في ذلك الوقت ولا شيء مثير حوله.

ولكن مع مرور الوقت لاحظ العلماء أن النجم بدأ يستعيد ضوءه لأسباب غامضة، رغم نفاد الضوء منه بعد انفجار أخير قام به منذ 50 سنة تقريباً.

ليس هذا فحسب بل اكتشاف اليوم يؤكد أنه عاد للانفجار مراراً وتكراراً ليسطع ضوءه من جديد، ويلمع كنجم لم يتعرض للموت حتى الآن.

هذا واستناداً للدراسات فإن iPTF14hls أضخم بخمسين مرة من الشمس، ولهذا يؤكد بعض العلماء في وكالة (NASA) أن اكتشاف اليوم يخالف وربما يكسر كل ما تعلمناه عن حياة النجوم وطبيعتها.

ولكي ندرك مدى غرابة هذا الحدث، يقول العالم Andy Howell أن انفجارات النجوم مثل هذه تحدث عادة في بداية نشأة الكون ويجب -حسب ما عرفته الدراسات- أن تنقرض في حاضرنا.

كما ويقول أن الاكتشاف الجديد في الفضاء، مثل رؤيتك لديناصور من جديد، يجعلك في حيرة كبيرة من أمرك وإن كنت ترى فعلاً ديناصور أمامك حسب تعبيره.

تبحث الدراسات الآن عن سبب هذه الظاهرة الغريبة، وتذهب الأسباب إلى وجود مصادر سهلة الولوج للحصول على الطاقة وتفعيل الانفجار من جديد بالنسبة للنجم، ولكن لا شيء واضح حتى الآن.

المزيد من CNET :

الوسوم

اترك رد