نيران المحاكم توجه نحو Uber بسبب تكتمها لاختراق 57 مليون مستخدم

وتأخرها بالكشف عنه

تحدثنا منذ أيام قليلة عن وجود اختراق كبير تعرضت له شركة Uber وكان ضحيته بيانات ومعلومات عن 57 مليون مستخدم وآلاف العاملين لديها.

في الواقع الاختراق حدث في شهر اكتوبر 2016 ولكن سبب نقلنا لهذا الخبر بعد هذه المدة الطويلة، هو ببساطة يرجع إلى الشركة نفسها التي قررت منذ أيام القليلة الاعتراف بما حدث.

وكما قد تتوقع لم تسري الأمور على خير، بل وجدت الشركة نفسها تحت مدافع العديد من الولايات الأمريكية التي تتهمها بالتكاسل وتعمل حالياً لفرض عقوبة عليها وقانون يمنعها من هذا التكتم إن تكرر الأمر.

يقول متحدث باسم Uber أن شركته تتواصل حالياً مع عدة ولايات وسوف يكونوا متعاونين بالكامل معهم للوصول إلى حل، ولكن غير ذلك لا نمتلك الكثير من التفاصيل.

المزيد من CNET :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد