هاتف نوكيا (Nokia) الرائد Nokia 8 لن يصدر في الولايات المتحدة

لقد أثار هاتف Nokia 8 الكثير من الضجة مؤخراً لعدة أسباب، حيث يمتلك الهاتف الرائد من شركة نوكيا (Nokia) معالج سريع وممتاز وتطبيق كاميرا مخصص للهاتف، ولعل الأهم من ذلك هو حمل الهاتف لاسم شركة نوكيا (Nokia).

وخلال مقابلة يوم الأربعاء الماضي تحدث Florian Seiche مدير شركة HMD قائلاً: “لا نخطط لإصدار هاتف Nokia 8 إلى الولايات المتحدة في هذه اللحظة.”، ويتعارض تصريح Seiche مع التقارير المنتشرة بخصوص قدوم نسخة خاصة بذاكرة عشوائية أكبر للولايات المتحدة.

يذكر أن شركة نوكيا Nokia كانت الأقوى والأكبر في سوق الهواتف الخلوية في وقت من الأوقات، وكان يمكنك سماع نغمة الرنين المميزة الخاصة بها في الشوارع والمكاتب وأي مكان حول العالم، ولكن لم تستطع الشركة مواكبة التطور والتغير السريع في سوق الهواتف، وتم بيعها في نهاية المطاف لشركة مايكروسوفت (Microsoft) ومن ثم إلى شركة HMD، ويأتي قرار تجاهل السوق الأمريكي في الوقت الحالي على الأقل بسبب الظروف الجديدة للتنافس مع الهواتف الرائدة، حيث كشفت سامسونج (Samsung) مؤخراً عن هاتف Galaxy Note 8 ومن المتوقع أن تقوم أبل (Apple) بإطلاق ثلاثة هواتف جديدة في الأسبوع المقبل.

وقد قامت شركة HMD بإصدار هاتف Nokia 8 في أستراليا الأربعاء الماضي، بينما سيصدر في المملكة المتحدة يوم 13 سبتمبر القادم، ويعد الهاتف من الهواتف الرائدة بالفعل، فهو يأتي بمعالج Qualcomm Snapdragon 835، وهو نفس المعالج الموجود في هاتف Samsung Galaxy Note 8، وكما هي العادة في الهواتف الرائدة الحالية يأتي الهاتف بكاميرا مزدوجة، وتطبيق كاميرا مميز يمكنك من التقاط صور بالكاميرا الأمامية والخلفية في نفس الوقت، وقال Seiche أنه تم تصميم تطبيق الكاميرا ليلائم الشباب والذين قد لا يعرفون اسم Nokia في الأساس.

ويأتي الهاتف بنسخة خام من نظام تشغيل أندرويد Android، وهو المتواجد في هواتف Nokia 3, 5, 6، وهي أحد المميزات الأخرى للهاتف ولن تجدها في هواتف أخرى سوى هواتف Google Nexus أو Google Pixel.

وبعد أن قامت نوكيا (Nokia) بالتخلص من خط إنتاج هواتفها Lumia في العام الماضي، عاد الشركة للظهور مرة أخرى في فبراير الماضي في معرض Mobile World Congress، واستهدفت الشركة الفئات الاقتصادية، حيث كلف أعلى هواتفها في ذلك الوقت وهو Nokia 6 مبلغ 180 دولار، ولعل فكرة قيام نوكيا (Nokia) باستخدام نظام تشغيل أندرويد خام بدلاً من نظام تشغيل Windows Mobile أثارت إعجاب الناس وجذبتهم للشركة من جديد، ولكن لم تستهدف الشركة من هذه الهواتف منافسة هواتف iPhone أو Samsung Galaxy S.

ولهذا قامت الشركة بإنتاج هاتف Nokia 8.

وأوضح Seiche: “عندما بدأنا في المنافسة في سوق هواتف أندرويد (Android)، اخترنا الفئة السعرية ما بين 150 إلى 300 دولار، وهو ما يمثل 40% من سوق الهواتف الذكية.”

ويتجه معظم المشترين في أسواق الهواتف الضخمة مثل الصين والهند، أو الأسواق الناشئة مثل دول أفريقيا وأمريكا الجنوبية، إلى شراء هواتف بسعر أقل من 300 دولار، لذلك اتجهت نوكيا (Nokia) إلى هذه الفئة حتى تستطيع إحداث تأثير سريع في سوق الهواتف.

وأضاف Seiche أيضاً أن الشركة ستسعى إلى الابتكار دائماً في هواتفها الرائدة بداية من Nokia 8 سواء في التصميم أو المميزات.

وبخصوص طرح الهواتف في الولايات المتحدة فقد قال Seiche: “إن الشركة تسعى لأن تكون من الشركات الرائدة في سوق الهواتف الذكية في فترة تتراوح ما بين ثلاثة إلى خمس سنوات، وبالطبع فإن هذا الهدف يشمل السوق الأمريكي.”

من ناحية أخرى قال Neil Shah المحلل بـ Counterpoint Research: “دائماً ما كان السوق الأمريكي أحد الأسواق الصعبة لشركة نوكيا (Nokia) للمنافسة فيها، حيث تزداد تكلفة شهادات شركات الاتصال للدخول إلى السوق الأمريكي وتحتاج لشهور عديدة أيضاً.”

وفي النهاية قال المدير التنفيذي لقسم هواتف نوكيا (Nokia) بشركة HMD: “لقد بدأنا المنافسة في سوق الهواتف منذ 1 ديسمبر في العام الماضي، لذلك فنحن مازلنا في البداية ولا نستطيع القيام بكل شيء في وقت واحد.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد