هل أنت حائر ما بين iPhone X وGalaxy S9 ؟ سنساعدك في اختيار الأفضل

سنتحدث عن أهم الميزات التي يجب وضعها في اعتبارك عند مقارنة S9 بـ iPhone X

أطلقت سامسونج هاتفي Galaxy S9 وGalaxy S9 Plus وهي تهدف إلى انتزاع عرش سوق الهواتف الذكية من هاتف iPhone X وذلك عن طريق إطلاق مجموعة من الميزات الجديدة وكاميرات مميزة، ولكن بكل تأكيد لن يتنازل iPhone X عن العرش بسهولة، وبكل تأكيد فإن عملية اختيار الأفضل بين هواتف Galaxy وiPhone أصبحت أصعب بكثير من أي وقت مضى.

وكما نعلم فيمكنك الآن الطلب المسبق لهاتفي Galaxy S9 وS9 Plus، وبكل تأكيد سنحاول إصدار مراجعاتنا الخاصة بالهاتفين قبل موعد إطلاق الهواتف بالأسواق، وستحتوي مراجعاتنا على شرح وافٍ وإجابات كاملة حول أسئلتكم بخصوص هواتف سامسونج الجديدة، ولكن إذا لم تطيق الانتظار فهناك أشياء بكل تأكيد نعرفها عن هذه الهواتف – مثل السعر، حجم الشاشة وفتحة سماعات الرأس – والتي قد تساعدك في اتخاذ قرار الشراء.

السعر

تمتلك سامسونج أفضلية هنا، فأقل هاتف iPhone X يمكنك الحصول عليه (64 جيجا بايت) سيكلفك 3900 درهم إماراتي، ولكن ستنفق مبلغ أقل على S9، حيث تبدأ أسعار S9 من 3099 درهم، ونقطة إيجابية أخرى هنا أنك ستتمكن أيضاً إضافة مساحة تخزين إضافية بخلاف المساحة الداخلية عن طريق بطاقات ذاكرة خارجية في هاتف Galaxy S9.

ولكن يجب أن تلاحظ هنا أن هاتف iPhone 8 Plus والذي يحتوي تقريباً على نفس ميزات iPhone X، فإن سعره مقارب كثيراً لسعر Samsung Galaxy S9 Plus، ولكنه في المقابل يمتلك حواف عريضة بالشاشة.

الفائز: سامسونج

فتحة سماعات الرأس

نقطة أخرى تتفوق فيها سامسونج بشكل تام، حيث يمتلك هاتفها الجديد فتحة سماعات رأس، بينما لا يوجد فتحة لسماعات الرأس بهاتف iPhone X، حيث ستحتاج لمحول لتوصيل سماعات رأس تقليدية بهاتف iPhone X، أو يمكنك توصيل سماعة بلوتوث بأي من الهاتفين.

الفائز: سامسونج

نظام التشغيل وبرامج الشركة

إن مقارنة Android Oreo 8.0 مع iOS 11 هو أشبه بمقارنة التفاح بالبرتقال، ولكن المشكلة الأكبر تكمن عند الانتقال من نظام تشغيل لآخر، فإذا كنت متصلاً بشدة بأحد نظامي التشغيل عن الآخر، فقد يسهل عليك ذلك القرار كثيراً.

حتى وإن كنت تتعامل بحيادية مع تفضيلات نظام التشغيل بالنسبة إليك، لكن عليك أن تتذكر أن اختيارك لنظام التشغيل سيؤثر على أشياء أخرى بخلاف اختيارك للهاتف، فمثلاً إذا قمت بشراء العديد من العروض التليفزيونية من خلال iTunes، فلن تتمكن من الوصول إليهم على هاتف Galaxy، هل اشتريت سماعة HomePod؟ لن يفيدك هاتف سامسونج كثيراً بها، ولكن في المقابل فإن خدمات جوجل تعمل على أجهزة أبل، ولكنها غير متوافقة بنسبة 100%، فعلى سبيل المثال يمكنك إرسال الصوت والفيديو من خلال بعض وليس كل تطبيقات iPhone لأجهزة Chromecast.

الفائز: مختلف حسب تفضيل المستخدم.

التصميم

يأتي كلا الهاتفين بتصميم زجاجي مع إطارات معدنية وحواف رفيعة للغاية، ولكن يأتي هاتفي S9 بحواف منحنية وشاشات منحنية والتي تظهر كأنها ممتدة على الجانبين، ولكن الحواف بهاتف iPhone X أقل من الجانب العلوي والسفلي، ولكن في المقابل يوجد شق في أعلى الشاشة، ويأتي هاتف iPhone بالألوان الرمادي الفضائي والفضي، بينما يأتي هاتف Galaxy S9 بالألوان الأسود الليلي، الأزرق المرجاني، الأرجواني والرمادي.

الفائز: مختلف حسب تفضيل المستخدم.

الشاشة

يأتي هاتف iPhone X بنفس حجم شاشة الهاتف الأصغر Galaxy S9 (بغض النظر عن الشق العلوي)، بينما يأتي هاتف S9 Plus بشاشة أكبر بحجم 6.2 بوصة، ويأتي الثلاثة هواتف بشاشة من نوع OLED ولكن يمتلك هاتف S9 دقة أفضل قليلاً وكثافة بيكسلات أفضل (2960×1440 pixels/ 529 ppi , 570 ppi) بينما شاشة iPhone X المسماة Super HD Retina تبلغ دقتها (2436×1200 pixels/ 458 ppi)، ولكن مع ذلك فإن هاتف iPhone X يأتي بتقنية TrueTone والتي تقوم بضبط حرارة الألوان بناء على الإضاءة المحيطة حتى تبدو الألوان طبيعية بغض النظر عن الإضاءة المستخدمة.

الفائز: سامسونج تفوز في الحجم والدقة ولكن تفضيلات الألوان تختلف حسب المستخدم.

السماعات

يمتلك هاتف iPhone X سماعات ستيريو بأسفل الهاتف وسماعة الأذن، وأيضاً هاتفي Galaxy S9, S9 Plus يعتبروا أول هاتفين من سامسونج يحصلون على سماعات ستيريو، وتم ضبطهم من قبل AKG ويأتون بترميز Dolby Atmos والذي يساعد – وفقاً لسامسونج – في تقديم صوت أعلى وأنقى.

الفائز: يمتلك كلا الهاتفين سماعات ستيريو، ولكن سيتم الإعلان عن الفائز في وقت لاحق عندما نتمكن من سماع كلا الهاتفين جنباً إلى جنب في غرفة الاختبار المغلقة.

قارئ بصمة الإصبع

لا يمتلك أي من الهاتفين قارئ بصمة إصبع على الشاشة كالمتواجد بهاتفي Vivo X20 Plus HD أو Apex، ولكن حافظ هاتف S9 على قارئ بصمة الإصبع في الجانب الخلفي من الهاتف مثل الجيل السابق له وذلك لإجراء عمليات الدفع عن طريق الهاتف وفتح قفل الهاتف، ولكن قامت الشركة بتغيير مكانه هذه المرة بطريقة أفضل، حيث أصبح موقعه أسفل الكاميرا بدلاً من وضعه بجانبها كما كان الحال في S8، ولكن لفتح قفل هاتف iPhone X أو لمصادقة المدفوعات يجب عليك أن تستخدم ميزة FaceID أو رمز مرور، ولكن يأتي هاتف iPhone 8 Plus بمستشعر بصمة الإصبع Touch ID بالجانب الأمامي من الهاتف، ولكن مقابل ذلك يأتي بحواف عريضة بالجانب العلوي والسفلي من الهاتف.

الفائز: سامسونج، إذا كنت تفضل قارئ بصمة الإصبع.

بصمة الوجه (Face ID ضد الفحص الذكي)

يمتلك كلا الهاتفين ميزات التعرف على الوجه التي يمكن استخدامها لفتحهم، ولكن يستخدم كلا الهاتفين تقنية مختلفة عن الآخر، حيث يمتلك هاتف iPhone X كاميرا True Depth (لاستشعار العمق) بالجانب الأمامي للهاتف والتي تقوم برسم وجهك بصورة ثلاثية الأبعاد باستخدام نقاط أشعة تحت الحمراء، وتقول شركة أبل أن مصادقة Face ID أكثر أماناً من مصادقة Touch ID الخاصة بقارئ بصمة الإصبع.

بينما يستخدم هاتفي Galaxy S9, S9 Plus الفحص الذكي، وهو مزيج بين ماسح قزحية العين وميزة التعرف على الوجه الغير آمنة والتي تستخدم الكاميرا الأمامية لفتح الهاتف (لا يوجد مستشعر عمق)، وتقوم هذه الميزة “بتفضيل سهولة فتح الهاتف عن الأمان” ولذلك فإنه يفضل استخدام قارئ بصمة الإصبع أو ماسح قزحية العين كوسيلة أكثر أماناً بهواتف Galaxy S9.

الفائز: أبل، وذلك بناءً على انطباعاتنا الأولية بمواصفات الفحص الذكي الخاص بسامسونج.

الكاميرات

لازال الوقت مبكراً للإعلان عن فائز بهذه الفئة لأننا مازلنا لم نختبر كاميرا S9 في العالم الحقيقي، ولكن هناك بعض الحقائق التي يجب ذكرها.

يمتلك هاتف S9 كاميرا رئيسية واحدة، بينما يمتلك S9 Plus عدستان بشكل مشابه لهاتف iPhone X، عدسة بدقة 12 ميجا بيكسل وزاوية عريضة والأخرى عدسة 12 ميجا بيكسل من نوع telephoto للتقريب بصورة أفضل وصور البورتريه، ويسمح لك هاتف S9 Plus التحكم في درجة الضبابية أثناء التقاط الصورة أو بعدها، بشكل مشابه لهاتف Note 8، ولكن على الجانب الآخر فإن هاتف iPhone X يمتلك إضاءة بورتريه الذي يسمح لك بتجربة خيارات إضاءة مختلفة لصور البورتريه أثناء أو بعد التقاط الصورة.

Galaxy S9 Plus  iPhone X 
12MP wide-angle

ƒ/1.5 or ƒ/2.4 (dual aperture)

12MP telephoto

ƒ/2.4 (aperture)

12MP wide-angle

ƒ/1.8  (aperture)

12MP telephoto

ƒ/2.4 (aperture)

ولكن تمتلك كاميرا S9 خاصية فريدة وهي أن العدسة الرئيسية تمتلك فتحة متغيرة تتغير من f1.5 و f2.4 وفقاً للإضاءة ولديها القدرة على تحسين الصور الملتقطة بالإضاءة المنخفضة بدرجة كبيرة، ولا شك أن هذه الميزة موجودة منذ سنوات في الكاميرات الاحترافية، ولكنها ميزة جديدة في الهواتف وهذا ما يهم بالطبع، وتسمح لك الكاميرا أيضاً باختيار فتحة العدسة بنفسك من النمط الاحترافي لتطبيق الكاميرا.

يمتلك S9 أيضاً ميزة تصوير بطيء جديدة والتي تسمح لك بتسجيل فيديو بسرعة 960 إطار في الثانية بجودة HD، بينما تبلغ فتحة عدسة iPhone X حجم ƒ/1.8 والتصوير البطيء الخاص بها بسرعة 240 إطار في الثانية بجودة Full HD.

أما بالنسبة للكاميرات الأمامية: فإن هاتف S9 يمتلك كاميرا أمامية 8 ميجا بيكسل مع فتحة عدسة ƒ/1.7 مقارنة بـ كاميرا 7 ميجا بيكسل بمستشعر عمق مع فتحة عدسة ƒ/2.2 بهاتف iPhone X، وتمتلك كلتا الكاميرتين خيار الخلفية الضبابية للصور السيلفي وقدرات الواقع المعزز.

ولكن من الجدير بالذكر أن موقع DxO Mark قد أعلن أن هاتف Galaxy S9 Plus يمتلك أفضل كاميرا لهاتف ذكي بالسوق حالياً متفوقاً على كل من iPhone X وGoogle Pixel 2.

الفائز: سيتم الإعلان عنه بعد الاختبار.

تعبيرات الواقع المعزز ضد الأنيموجي

تعد تعبيرات الواقع المعزز هو رد سامسونج على ميزة الأنيموجي الخاصة بأبل، وهي التعبيرات المتحركة التي يمكن التحكم فيها بوجهك، وتركز ميزة الأنيموجي على تعبيرات قليلة مثل poop أو اليونيكورن، بينما يعطيك هاتف S9 خيارات أكثر، حيث يمكنك تحويل وجهك إلى حيوان أو شخصية من شخصيات ديزني ويمكنك أيضاً تخصيص الأفاتار الخاص بك عن طريق التقاط صورة سيلفي باستخدام أي من الكاميرتين.

ولكن لم تجذبنا تعبيرات الواقع المعزز الخاصة بسامسونج عندما قمنا بتجربتها بصورة مبسطة في وقت مبكر هذا الشهر، حيث كما ذكرنا في انطباعاتنا عن Galaxy S9، أن هذه الميزة مازالت بحاجة لمزيد من الوقت لزيادة الدقة بها لتشعر كأنها أنت، وهي بحاجة أيضاً لتتبع ابتسامتك، ولكننا سنختبر هذه الميزة لفترة أطول ونعطيكم رأينا الكامل عنها.

الفائز: أبل، وفقاً لتجربتنا الأولية بهاتف S9.

سعة التخزين

يمتلك هاتف S9 ثلاثة خيارات لمساحات التخزين (64 جيجا بايت، 128 جيجا بايت، و256 جيجا بايت) ويمكنك إضافة بطاقة خارجية حتى 400 جيجا بايت، بينما يقدم لك هاتف iPhone X خيارين للتخزين فقط (64 جيجا بايت و256 جيجا بايت ولا يوجد منفذ لبطاقة الذاكرة الخارجية.

الفائز: سامسونج

السرعة

يمتلك الهاتفان سرعة هائلة، ولكن من الصعب مقارناتهم بدون اختبار S9 بشكل أكبر، حيث يعمل S9 باستخدام معالج Snapdragon 845 من كوالكوم أو Samsung Exynos 8910 وفقاً للإقليم، بينما يمتلك هاتف iPhone X معالج A11 Bionic من أبل.

وقدم معالج Snapdragon 845 نتائج ممتازة ضد هواتف أندرويد الأخرى عندما قمنا باختباره بداية هذا الشهر، ولكننا لا نعلم هل سيقدم هذا المعالج المتاح بهاتف S9 نفس السرعة أم لا، وقام موقع Anandtech بإجراء اختبارات على رقاقة Exynos الجديدة وكانت النتائج أقل تشجيعاً، ولكن ذكر الموقع ملحوظة أنه لا يعلم إذا كان الجهاز الذي قام بإجراء الاختبار عليه يمثل المنتج النهائي أم لا.

أخيراً فيجب عليك الانتظار لحين القيام باختبارات الأداء من قبل موقعنا وباقي المواقع أيضاً بمجرد تجربتنا للنسخ النهائية من هذه الهواتف.

الفائز: سيتم الإعلان عنه بعد الاختبار.

البطارية

يمتلك كلا الهاتفين ميزة الشحن اللاسلكي ونوع معين من الشحن السريع، ولكن يمتلك هاتف S9 بطارية أكبر من iPhone، ولكن في بعض الأوقات فإن كبر حجم البطارية لا يعكس بالضرورة أنها تصمد لمدة أطول، ولذلك مرة أخرى يجب علينا الانتظار لنتائج الاختبارات للإعلان عن الفائز.

الفائز: سيتم الإعلان عنه بعد الاختبار.

أخيراً…

يبدو للوهلة الأولى أن هاتفي Galaxy S9 وS9 Plus أقوياء بالفعل، ولكن حتى الآن فالمقارنة تنطبق فقط على المواصفات والسعر، ولكن إذا كان البعض من هذه الخيارات الأولية – مثل السعر أو فتحة سماعات الرأس لهاتف Galaxy S9، أو iOS وميزة Face ID لهاتف iPhone X – قد أقنعوك، فربما أنت مستعد الآن لشراء أي من الهاتفين.

ولكن أي شخص آخر ينتظر رؤية كيف ستكون نتيجة الاختبارات الأخرى التي لم يتم الإعلان عن الفائز فيها بعد – مثل عمر البطارية، السرعة والكاميرا – فعليك الانتظار حتى موعد مراجعتنا للهاتف، وسنقوم بتحديث هذا الموضوع في ذلك الوقت.

المزيد من CNET:

الوسوم

مقالات ذات صلة

رأيان على “هل أنت حائر ما بين iPhone X وGalaxy S9 ؟ سنساعدك في اختيار الأفضل”

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: