هل يعد هاتف Samsung Galaxy Note 8 مصدر قلق لشركة Apple؟

في العام الماضي خرجت Samsung من صراع نهاية العام مبكراً، حيث اعتدنا في مثل هذا التوقيت منافسة أجهزة Galaxy Note مع هواتف iPhone، ولكن بعد مشكلة Note 7 الشهيرة وانفجار بطاريته، فكانت الساحة خالية العام الماضي لهاتف iPhone 7 ليتفوق تماماً.

ولكن مع صدور هاتف Samsung Galaxy Note 8، تسعى الشركة لإعادة بريق اسم علامة Note، وأن تكسب ثقة عملائها من جديد، بالإضافة إلى العودة إلى منافسة هاتف iPhone 8 المنتظر، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هل يجب أن تقلق شركة Apple من هاتف Samsung الجديد؟

لا يوجد شك أن شركة Apple قد تابعت الإعلان عن هاتف Samsung Galaxy Note 8 ولاحظت أيضاً سعره الذي سيسمح لها بتسعير هاتفها القادم iPhone 8 بسعر قد يصل إلى 999 دولار، وعلى الرغم من المميزات الرائعة التي يأتي بها هاتف Samsung Note 8 إلا أن مسألة تهديده لهاتف iPhone القادم يخضع للعديد من التحليلات.

ذكر المحلل Mark Moskowitz أن هاتف Note 8 سيصعب الأمور على شركة Apple، وخصوصاً أنه يرى أن معظم المستخدمين الآن يبتعدون عن الهواتف باهظة الثمن ويتجهوا للهواتف ذات الأسعار الأقل والتي تعطيهم جودة مماثلة، ولذلك سيتجه معظم المستخدمين لهاتف Samsung Galaxy Note 8 إذا تم تسعير هاتف iPhone القادم بسعر أعلى.

ولكن يرى Brian White أن هاتف Note 8 بالرغم من أنه رائع إلا أن معظم الأشخاص ينتظرون هاتف iPhone 8 القادم والذي سيأتي بشاشة تبلغ 5.8 بوصة، ويرى أن Apple قادرة على التفوق في معركة هذا العام.

ولكن أعتقد التحليل الأكثر واقعية جاء من شركة التسويق Fluent، والتي قامت بالكشف عن أبحاث تقدم صورة واقعية للتحدي الذي يواجه Samsung وشركات الهواتف الأخرى، حيث ذكرت الأبحاث أن 70% من مالكي هواتف iPhone لا يعيروا أي انتباه لأي علامة تجارية أخرى حتى موعد صدور هاتف iPhone القادم، وعندما تم ذكر سعر الهاتف القادم وهو 1000 دولار أمريكي، أكد 40% من هؤلاء الأشخاص أنهم سيشترون الهاتف حتى لو بسعر 1000 دولار.

ويتجه معظم المستهلكين في الوقت الحالي للنظر إلى عملية شراء الهاتف كصفقة، فهم لا يحسبون التكلفة الإجمالية للهاتف، ولكنهم يقومون بحساب القيمة التي سيحصلون عليها مقابل شراء الهاتف ومن ثم تقسيم التكلفة على عدد شهور استخدام الهاتف ليروا إذا كانت الصفقة مربحة أم لا.

أما بالنسبة لشركة Samsung فإن أحد التحديات الصعبة التي تواجهها هي الحصول على ثقة المستخدم في وقت مبكر ومن ثم وضعهم في نظام ecosystem الخاص بالشركة حتى يكون من الصعب عليهم أن يتركوا الشركة وترك هذه المميزات التي تتيحها لهم Samsung، ولكن هذا الأمر يزداد صعوبة إذا كان نظام التشغيل غير مملوك لك، حيث يقدم هاتف Note 8 على سبيل المثال مساعدين مختلفين وهما: Google Assistant وSamsung Bixby.

لذلك في النهاية أعتقد أن Apple ستستمر في الاستفادة من نظام ecosystem الخاص بها، وتأمل في استمرار هاتفها القادم في إبهار المستخدمين بالتصميم المميز الخاص به، وستستطيع الشركة الحفاظ على عملائها المخلصين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد