ولاية نيو يورك تلغي موافقتها على عقد دمج Charter و Time Warner

ينقض المنظمون في ولاية نيويورك على موافقتهم استحواذ Charter للاتصالات على Time Warner ، زاعمين أن مزود الكابل قد خالف وعده بتقديم نطاق عريض عالي السرعة لسكان الريف.

وتعتبر تلك الأولى، ثاني أكبر مزود اتصالات في الولايات المتحدة بعد Comcast ، وقد أكملت صفقة 56.7 مليار دولار لشراء Time Warner في عام 2016. ومنذ ذلك الحين ، قامت الشركة بتغيير اسمها إلى Spectrum.

يوم الجمعة ، صوتت لجنة الخدمة العامة بولاية نيويورك لإلغاء موافقتها على الصفقة ، مدعية أن الشركة فشلت في الوفاء بالتزاماتها لبناء شبكة واسعة ومتطورة في المناطق الريفية.

حيث من أجل الحصول على الموافقة على الاتفاق ، وعدت الشركة بجعل اتصالات النطاق العريض والمتطور متاحة في 145،000 منازل وشركات أخرى في المجتمعات الريفية حول الولاية، في غضون أربع سنوات من تاريخ إغلاق الصفقة. كما وعدت بتحديث سرعات النطاق العريض إلى 100 ميغابايت في الثانية بنهاية عام 2018 ، و 300 ميغابايت في الثانية بنهاية عام 2019 في جميع أنحاء المناطق التي تقدم خدماتها فيها.

ويبدو أن الشركة فشلت في تنفيذ مجموعة من الوعود في الوقت المطلوب، وتعتبر لجنة الولاية هذا التصرف إهانة وعدم احترام لهم، وبالتالي قرارات اليوم هي عقوبات للشركة على عدم التزامها بالشروط.

ادعت الشركة أنها تعمل بكل جهدها على تأمين خدماتها في مناطق أكثر، وهي تحرص بشكل يومي على إيصال سرعات أفضل للمستخدمين في الولاية كما وعدت، ولا يُعرف إن كانت كلماتها هذه سوف تنجيها من ضرائب تصل إلى 3 مليون دولار، فرضتها اللجنة كعقوبات مالية.

المزيد من CNET :

الوسوم

اترك رد