يبدو أن شاشات هواتف المستقبل ستمتلك ميزة الشفاء الذاتي

ستحل محل طبقة زجاج الغوريلا

يعاني غالبية مستخدمي الهواتف الذكية من إمكانية تضرر شاشات هواتفهم وتعرضها للخدوش أحياناً ولأنها تعد من أغلى قطع الهاتف ومكوناته يخشى عليها المستخدم بشكل كبير ويسعى للحفاظ عليها بشكل دائم.

 فريق أبحاث من كوريا يسعى حالياً لحل هذه المشاكل لمستخدمي الهواتف الذكية فقد أعلن اليوم عن قيامه بأبحاث من أجل تطوير مادة جديدة تسمى إلاستومر، مهمة هذه المادة الشفاء الذاتي لشاشة الهاتف من الخدوش والشقوق خلال 30 دقيقة فقط.

 ومن المتوقع أن تحل هذه المادة مكان طبقة زجاج الغوريلا بحيث يمكن تغطية شاشة الهاتف بها من أجل الحماية وأن تعالج نفسها تلقائياً من آثار الخدوش.

 وقد رجح البعض بأن يتم الاعتماد على هذه المادة ونراها في هواتف المستقبل ورجح هؤلاء ألا يتم إنتاج هذه المادة بالوقت القريب للاستخدام التجاري بل سيتطلب الأمر المزيد من الأبحاث لإنتاجها بالكمية المطلوبة.

الوسوم

اترك رد