موظفو كانون يتعهدون بتعزيز مشاركتهم بالمبادرات المجتمعية احتفاءً بعام زايد

أكثر من سبعين موظفاً في كانون الشرق الأوسط يشاركون في ماراثون ستاندرد تشارترد دبي 2018

احتفاءً بعام زايد، تعهّد موظفو “كانون الشرق الأوسط” بتعزيز مشاركتهم في النشاطات والمبادرات التي تتيح لهم تقديم الفائدة ورد الجميل للمجتمع، وذلك في إطار مساهمتهم المتواصلة بترسيخ أهداف حملة “اتبع سعادتك” التي أطلقتها الشركة في عام 2017 بناءً على ثلاث ركائز هي: الشباب والمستقبل والسعادة. وتتناغم هذه الركائز لتوفر بيئة يحظى فيها موظفو “كانون” بالأدوات والمساحة اللازمة للتطور الشخصي، بما يعزز تفاؤلهم بالمستقبل ويتيح لهم تسخير مواهبهم وتطويرها وتعزيز مشاركتهم الفاعلة في المجتمع.

وفي هذا الإطار، شارك أكثر من 70 موظفاً من شركة “كانون” في نسخة العام الجاري من “ ماراثون ستاندرد تشارترد دبي” بهدف جمع التبرعات لقضية نبيلة، مدفوعين بركيزة السعادة التي تشجع على نشر السعادة والتفاؤل بين أفراد المجتمع. وترأس فريق كانون المشارك في ماراثون ستاندرد تشارترد دبي أنوراغ أغروال، المدير التنفيذي في كانون الشرق الأوسط. وتندرج هذه المشاركة في إطار التزام الشركة بالتفاعل مع النشاطات والمبادرات المجتمعية وتوفير الفرصة لموظفيها لوضع بصمة متميزة في المجتمع.

وفي معرض تعليقه على المشاركة، قال أنوراغ أغروال: “تواصل ’كانون‘ رفد موظفيها بفرص المشاركة والإسهام إيجاباً في المجتمع والتضافر لتحقيق الإنجازات الكبيرة، وفي نسخة هذا العام من الماراثون، واحتفاءً بعام زايد في الدولة، نعتزم توسيع نشاطاتنا الاجتماعية وإحداث تأثير أكبر في المجتمع. ولا شك في أن ماراثون ستاندرد تشارترد دبي يجسد قيم ’كانون‘ ويعبر عن روح التعاضد والجهود الحثيثة التي يتحلى بها موظفونا لغرس الابتكار في جلّ ما يقومون به وتخطي حدود الإبداع والتميز في الخدمة، وتحقيق تغيير إيجابي في المجتمع. وقد بذل موظفونا بالفعل جهوداً كبيرة وأظهروا التزاماً منقطع النظير للمشاركة في هذا اليوم المميز ونحن فخورون للغاية بأن جهودنا هذه ستثمر عن مساهمة جليّة بقضية نبيلة”.

وقد عززت “كانون” مساهمتها الإيجابية في الفعالية عبر تأسيس منصة “ كريتف بارك ” للأطفال خلال الماراثون، ليتسنى لهم قضاء وقت ممتع خلال مشاركة عائلاتهم بفعالياته. وشمل المنتزه سلسلة من الفنون الإبداعية ونشاطات الحرف المبتكرة التي تضمنت صناعة الأشكال الورقية ومواد كتب القصاصات الورقية.

وإضافة لذلك، سينضم موظفو “كانون” وعائلاتهم إلى الدورة التاسعة من “المسيرة من أجل التعليم” التي تنظمها “دبي العطاء” وتنطلق فعالياتها يوم الجمعة 16 فبراير 2018. وتأتي هذه الفعالية أيضاً في إطار الاحتفاء بعام زايد، وتعتبر حدثاً سنوياً للمشي تضامناً مع الملايين من الأطفال في البلدان النامية الذين يمشون لمسافات طويلة يومياً للالتحاق بمدارسهم.

واختتم أغروال: “إضافة إلى التزام ’كانون الشرق الأوسط‘ بحملة ’اتبع سعادتك‘ وترسيخ ركائزها الثلاث، فإن مشاركتنا الفعّالة في الفعاليات المجتمعية تتجلى بوضوح في فلسفة ’كيوسي‘ العالمية التي تنتهجها كانون وتعني العيش والعمل من أجل المصلحة العامة. ومن خلال تقديم موظفينا للمنفعة الاجتماعية، نثبت دائماً قوة التزامنا بفلسفتنا”.

المزيد من CNET :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد