Qualcomm تعلن عن معالج بلوتوث جديد

سيحمل معه معالم المستقبل

قدمت شركة Qualcomm هي الأخرى إعلانات كبيرة في فعاليات CES 2018 فيما يدل عن ابتعادها قليلاً عن سوق الهواتف الذكية بحثاً عن المستقبل.

حيث كشفت عن معالج بلوتوث جديد QCC5100 الذي يقوم بعملية المعالجة بشكل لاسلكية كما يوحي وصفه، وبكل تأكيد سيكون لهذا المعالج تأثير كبير على المنتجات القادمة.

وربما أكبر تأثير سنلاحظه هو سماعات الرأس التي قد تأتي بأشكال مختلفة كثيراً تعتمد على الاتصال اللاسلكي، وهو ما قامت الشركة بالتحدث عنه بنفسها أثناء فعاليات المعرض بالإضافة إلى ذكر أفكار ممكنة بالأجهزة الصوتية الأخرى.

هذا ويذكر أن المعالج الجديد يتميز بتوفيره 65% من الطاقة عند إجراء المكالمات أو تشغيل الموسيقى، وهذ النسبة تعتبر مقارنة رابحة مع الإصدارات القديمة من معالجات بلوتوث.

ولتوضيح الأمر أكثر، استعرضت الشركة هذا النموذج لسماعات الرأس، والذي من الواضح صغر حجمه بفضل المعالج الجديد ولكنها بالطبع لا تزال مجرد أفكار مستقبلية.

biometric-headset-example-designs

المزيد من CNET :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد