تغريدة من الرئيس الأمريكي تظهره وهو يعيد أبل لحضن أمريكا

ليبدو كمنقذ الصناعة الأمريكية

إن العلاقة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وشركة أبل لم تكن يوماً على أحسن الأحوال، فمنذ أن كان ترامب مرشحاً للرئاسة هاجم مرات عدة شركة أبل حتى أنه دعا يوما لمقاطعتها بعد أن رفضت أن تفك شيفرة هاتف آيفون استخدمه أحد منفذي اعتداء سان بيرناردينو.

الرئيس الأمريكي انتقد أبل أيضاً لأنها تقوم بتصنيع حواسيبها خارج أمريكا وطالبها بافتتاح مصانع ببلدها الأم من أجل تأمين فرص عمل للمواطنين الأمريكيين وصرح أكثر من مرة بأنه سيجبرها على فعل ذلك.

اليوم أظهر ترامب وجهة نظره هذه عبر صورة نشرها على تويتر تظهره وكأنه رجل خارق ببذلة رسمية يقوم بجر عدد من الشركات والعلامات التجارية والمنتجات الموضوعة على طوافة، ويسحبها عابرة البحر وصولاً لأمريكا، وكأن ترامب أراد أن يقول بهذه الصورة بأنه سيعيد شركات مثل أبل وفورد إلى أمريكا ليبدو بمظهر منقذ الصناعة الأمريكية.

هذا ونذكر بأن مصانع Foxconn التي تعتمد عليها أبل بتصنيع أجهزتها كانت قد أعلنت مؤخراً أنها تنوي افتتاح فرع لها في ولاية Wisconsin بأمريكا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد